علاج جديد يساهم في شفاء المصابين بفيروس «كورونا»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعطت دراسة حديثة أمل في ظهور علاج للمصابين بفيروس “كورونا-ميرس”، حيث أثبتت الاختبارات أن العقار الخاص بالدراسة يعتبر واعد، وتظهر الأرقام الحالية أن مريضا من اثنين ينتهي به الأمر إلى الوفاة بحساب العدد الإجمالي، حيث أن غالبية المصابين في المملكة العربية السعودية.

ونشرت مجلة Nature Medecine الأحد، رسالة من فريق باحثين من الولايات المتحدة وكندا وفرنسا، تظهر أن هناك تقدما في مجال تطوير عقار شاف، وأوضحت أن الرسالة أن العلاج يعتمد على مزج عدة عقاقير مع بعضها البعض، وأن الاختبارات جرت على قرود المكاك، وقرد المكاك هو الحيوان الوحيد الذي يتعرض للفيروس، وتظهر عليه علامات مشابهة للتي تظهر على البشر.

وأظهرت النتائج أن القردة التي خضعت للعلاج لم تسجّل حالتها تدهورًا من حيث صعوبات التنفس على خلاف تلك التي لم تتلق العلاج، ووفقًا للرسالة العلاج هو خليط من عقاري ألفا b2 وريبافيرين الذي يستخدم لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من فئة “سي”.