صرف «منى الشاذلي» بضمان محل إقامتها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قرر المستشار ثروت حماد، قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، اليوم الأحد، صرف الإعلامية منى الشاذلي، بضمان محل إقامتها، بعد الاستماع إليها في اتهامها بإهانة القضاة.

واجه “ثروت” الإعلامية بمجموعة من الفيديوهات لها أثناء استضافتها لبعض الإعلاميين والمحللين القانونيين، من خلال برنامج العاشرة مساءً وقتما قدمته على قناة دريم، والذين قاموا بالتعقيب علي الحكم الذي أصدره المستشار أحمد رفعت علي الرئيس السابق مبارك بالسجن 25سنة.

وأنكرت “الشاذلي” جميع الاتهامات الموجهة إليها خلال التحقيقات، وأكدت على أن عملها يقتضي أن تستضيف مجموعة من المحاورين الذين يقومون بتحليل الأحداث السياسية التي تمر بها البلاد، وأن حبس الرئيس السابق حسنى مبارك هو واحد من أهم الأخبار السياسية والأحداث التى يتحدث عنها العالم فكان لابد من توضيح الحكم وحيثياته، وأن أي تجاوز يصدر من الضيوف هي غير مسئولة عنه حيث أنها تبلغ جميع الضيوف قبل بدء الحلقات بالتعليمات والتى من أولها عدم إهانة أي شخص.

وتسلم حماد تقرير لجنة الخبراء التابع لماسبيرو والمتعلق بالفيديوهات الخاصة بمنى الشاذلي، والتى علقت علي احكام القضاء واثبت التقرير ان جميع الحلقات المسجله لمنى الشاذلي وان الأصوات ايضا مطابقة .

وجدير بالذكر أن المستشار ثروت حماد كان استمع لأقوال عدد من الإعلاميين، وتم إخلاء سبيل كل من: ألبرت شفيق رئيس قناة أن تى فى، وعدد من العاملين بالقناة، وهالة سرحان، وطاقم إعدادها، وريهام السهلي وبشير حسن وريم ماجد ولميس الحديدى ووائل الابراشى وتوفيق عكاشة، وذلك على ذمة التحقيقات معهم فى البلاغات المقدمة من 1164 قاضى، باتهام عدد من وسائل الإعلام والصحف بالسماح لضيوفهم بالتحدث بشكل غير لائق عن القضاة.