اليوم.. الأهلي يبحث عن القمة في جوهاسبرج.. والزمالك عن ذاته في الجونة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يختتم اليوم قطبي الكرة المصرية الزمالك والأهلي مبارياتهما في دور المجموعتين بدوري أبطال إفريقيا، وذلك بعد أن ضمن الأهلي بنسبة تزيد عن 99% تواجده في المربع الذهبي وهي نفس النسبة التي ضمن بها الزمالك وداع البطولة، حيث يحتاج الزمالك لمعجزة من أجل التأهل.

الأهلي سيختتم مبارياته بمواجهة من جوهانسبرج حيث سينزل ضيفا على أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي وهو في حاجة لنقطة واحدة من أجل ضمان الصدارة والابتعاد عن مواجهة الترجي متصدر المجموعة الثانية في نصف النهائي والالتقاء بالقطن الكاميروني.

وليست الصدارة فقط هي التي يبحث عنها الأهلي في لقاء اليوم، لكنه يسعى أيضا للثأر من الهزيمة المذلة التي تلقاها على يد نفس الفريق ذهابا بثلاثية نظيفة، في الوقت ذاته لا يفكر أورلاندو في شيء سوى الفوز الذي يتفادى به أي نتيجة غير متوقعة حيث أن هزيمته اليوم تعني وداعه البطولة حتى لو هزم ليوبارد من الزمالك لتفوقه عليه في المواجهات المباشرة.

ومن المنتظر أن يغيب عن الأهلي مباراة اليوم الثنائي سيد معوض ومحمود تريزيجيه بسبب الإيقاف، فيما لا يزال المدير الفني محمد يوسف لم يستقر على الدفاع بالثنائي وائل جمعة وحسام عاشور لتخوفه من نيلهم الإنذار الثاني قبل نصف النهائي.

وتشير التوقعات إلى أن التشكيلة التي سيبدأ بها الأهلي المباراة ستتكون من شريف إكرامي في المرمى، وأمامه الثنائي محمد نجيب وسعد الدين سمير وأحمد شديد قناوي ظهير أيسر وأحمد فتحي ظهير أيمن فيما سيتواجد في الوسط المدافع الثنائي شهاب الدين أحمد ورامي ربيعة خلف الثلاثي وليد سليمان وعبد الله السعيد وأبوتريكة وأمامهم رأس الحربة أحمد عبد الظاهر.

وعلى الجانب الآخر وتحديدا على ملعب الجونة في الغردقة يدخل نادي الزمالك لقاء اليوم أمام ليوبارد الكونغولي وقد خرج عمليا من المنافسة حيث أن أمله الوحيد لتحقيق المفاجآة والتأهل هو فوزه اليوم وفوز الأهلي على أورلاندو في نفس التوقيت على أن يكون إجمالي الانتصارين في الغردقة وجوهانسبرج 7 أهداف، بمعنى فوز الزمالك برباعية مثلا والأهلي بثلاثية أو خماسية بيضاء وثنائية حمراء وهكذا، وهو ما يبدو أمرا بعيد المنال.

وبرغم ذلك فإن الفريق الأبيض لا تنقصه الدوافع لتحقيق الفوز حتى لو ودع المنافسة، لا سيما أن تلك المباراة هي الأخيرة للفريق لأجل غير مسمى كما أنها ستكون فرصة للاعبين لمصالحة الجماهير الغاضبة من النتائج المخيبة، إلى جانب محاولة الجميع إثبات الذات قبل المذبحة المنتظرة في صفوف الفريق عقب الوداع المخيب للبطولة.

فيما يأمل ليوبارد لاستغلال خروج الزمالك من حسابات المنافسة وتحقيق نتيجة إيجابية منتظرا نتيجة اللقاء الثاني في جوهانسبرج على أمل تحقيق المفاجأة والعبور.

ومن المنتظر أن يبدأ حلمي طولان المباراة بتشكيل يقوده الحارس عبد الواحد السيد أمامه الثنائي محمود فتح الله وحمادة طلبة، وأحمد سمير كظهير أيمن وعبد الشافي في الظهير الأيسر، وفي محور الارتكاز نور السيد وعمر جابر أمامهم الثلاثي شيكابالا وحازم إمام ومحمد إبراهيم خلف رأس الحربة الوحيد أحمد جعفر.

المبارتان تنطلقتان في الثالثة بتوقيت القاهرة.