البرلمان الأفغاني يوافق على وزير الداخلية المرشح من جانب «كرزاي»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وافق البرلمان الأفغاني، اليوم الأربعاء، على المرشح الجديد لمنصب وزير الداخلية من جانب الرئيس حامد كرزاي، وذلك بعد نحو شهر على عزل الوزير السابق.

وحصل عمر داودزي، الرئيس السابق لمكتب رئيس الجمهورية وسفير البلاد في إسلام آباد، على 153 صوتًا لصالح توليه المنصب من بين 223 عضوًا كانوا حاضرين في الجلسة البرلمانية.

وكان البرلمان قد عزل في أغسطس الماضي وزير الداخلية السابق غلام مجتبي باتانج، بسبب زيادة الاضطرابات الأمنية في كابول وعلى الطرق السريعة بالبلاد.

وكان «داودزي»، الذي تولى منصب سفير أفغانستان في طهران في وقت سابق، قد اتهم بتلقي مبالغ كبيرة من الأموال من الحكومة الإيرانية من أجل نفقات مكتب كرزاي.

وتم الكشف عن هذه الفضيحة العام 2010 عندما كان يتولى منصب رئيس مكتب كرزاي، وأكد الرئيس الحصول على الأموال قائلاً إن قصره تلقى أموالاً من دول مختلفة.