«الدميري» يجتمع مع تكتل القوى الثورية للنقل البحري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تحدث الدكتور إبراهيم الدميري، وزير النقل، عن المشاكل التي تواجه الوزارة في الظروف الراهنة، وتحديدًا الخسائر التي منيت بها الهيئة القومية للسكك الحديدية والتي تقدر بـ 40 مليون جنيه، الأمر الذي دفعة لوقف حركة القطارات نهائيًا لحين إصلاح التلفيات؛ تفاديًا لأي حوادث كارثية.

جاء ذلك خلال اجتماعه بوفد تكتل القوى الثورية للنقل البحري، بمقر مكتبه بمدينة نصر.

وقال التكتل في بيان له، اليوم، الأربعاء، إن وزير النقل أعلن عن نتائج اجتماعه مع رؤساء ونواب الهيئات والشركات التابعة للوزارة، والتي تتلخص في تكليفهم في إعداد رؤية جديدة لإدارة كل هيئة تساعد على تقليل المعاناة على المتعاملين معها، وطالب رؤساء المواني بتسويق خدماتها، لتجنب الخسائر التي نتجت عن إنسحاب بعض الخطوط في الآونة الأخيرة.

وأوضح أن الوزارة ممثلة في هيئة ميناء بورسعيد بصدد تأسيس شركة لتكريك الموانئ برأسمال 150 مليون دولار، وطالب شباب الثورة في الاكتتاب فيها، معلنًا أن تصوره لتطوير النقل بجميع أنواعه “بري، بحري، نهري، جوي” في مصر، بالإضافة إلى حل مشكلة المرور في القاهرة الكبرى و الذي أودعه أمانة مجلس الوزراء للإستفادة به مستقبلاً.

وفي نفس السياق قال الدكتور محمد الحداد، رئيس جمعية تنمية التجارة البحرية، إنه عرض رؤية التكتل في إعادة هيكلة قطاع النقل البحري و تطوير الموانئ وتعديل التشريعات التي أصابها العوار، وتحويل مصر من دولة ذات نشاط بحري إلى دولة بحرية بتشجيع جميع الصناعات البحرية ودعم الأسطول الوطني.

كما واجه الوزير بأشكال الفساد المختلفة المنتشرة في هيئة السلامة وهيئات الموانئ، وطالبه بفتح ملف الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بوصفها أحد أعمدة إفساد النقل البحري المصري، كما أخطره أن الثورة لم تصل للوزارة حتى الآن بدليل الفساد المستشري في كافة قطاعاتها كما سبق سرده.

كما أعلن طارق الخولي، عضو التكتل، أن الوفد حضر الاجتماع للتواصل مع قيادات الوزارة فقط، وليس من أجل أي مطالب مهما كان نوعها، كما أعرب أن التكتل يرى ضرورة تأهيل الشباب ورعايتهم وإعدادهم للعمل، مؤكدًا على ضرورة التصدي للفساد وعزل الفاسدين.

ووجه المهندس محمد ربيع، سؤال للوزير يطلب منه أن يوضح لنا المعايير التي ينتقى على أساسها رؤساء الهيئات، كما وجه له اللوم أنه يعيد إنتاج النظام البائد عن طريق إعادة تعيين الفاسدين من فلول الحزب الوطني أعضاء لجنة السياسات.

وطالبه الضابط البحري أحمد حاتم، بسرعة التدخل لحل مشكلة العمالة البحرية وخريجي الأكاديمية الذين يعانون من البطالة و أقترح عليه وقف إصدار الجوازات البحرية الجديدة مؤقتاً لحين حل المشكلة.

أفاد الوزير بأنه يرحب بتفعيل دور شباب الثورة في التنميـة وإعادة تأهيلهم وتدريبهم ليكونوا قيادات المستقبل، وطلب توقيع بروتوكول تعاون مع التكتل في هذا الصدد وأمر بتشكيل لجنة من الوزارة و تكتل القوى الثورية يجتمع بها شهرياً تكون بمثابة الظهير الثوري والسياسي والإعلامي للوزارة ويكون من شأنها مساعدة الوزارة مجتمعياً، لتحقيقأهدافها ومكافحة الفساد وتأهيل الشباب للعمل بالوزارة بالإضافة إلى عرض رؤى التطوير والمقترحات، كما وافق على تدريب بعض خريجي الأكاديمية الذي يرغبون في العمل بالموانئ.

وأكد أنه يقود ثورة إدارية فعلية في شتى قطاع الوزارة يحس بها المواطن المصري، وطلب الإعداد لعقد مؤتمر وورشة عمل لدراسة مشاكل النقل البحري ، ووعد بدراسة الوقف المؤقت لاستخراج جوازات السفر البحرية.