شينخوا تصف أمريكا بـ”أكبر نذل” بالعالم فى الهجمات المعلوماتية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وصفت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” اليوم الأحد، الولايات المتحدة بأنها “أكبر نذل في عصرنا” في الهجمات المعلوماتية، بعدما تحدث عميل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه”، “ادوارد سنودن”، عن قرصنة أمريكية ضد الصين.

وقالت الوكالة الصينية الرسمية “إن هذه الاتهامات تدل على أن الولايات المتحدة التي حاولت لفترة طويلة أن تقدم نفسها على إنها ضحية بريئة للهجمات الالكترونية، هي أكبر نذل في عصرنا” في هذا المجال”.

وكان “سنودن” أكد في مقال نشرته السبت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” التي تصدر في “هونغ كونغ”، أن الحكومة الأمريكية تقوم بقرصنة الرسائل النصية لمستخدمي خطوط الشركات الصينية، وكذلك جامعة “تسينغوا” في “بكين” وشركة تشغيل الألياف البصرية لآسيا.

وقالت شينخوا ” الولايات المتحدة تحاول تسلم “سنودن” من “هونغ كونغ”، المنطقة الصينية التي تتمتع بحكم ذاتي بعدما لجأ إليها العميل الأمريكي، وتابعت أن “الولايات المتحدة مدينة بتوضيحات للصين والدول الأخرى التي تتهم بالتجسس عليها، وعليها أن تعرف العالم بمدى وأهداف برامجها للقرصنة السرية”.

وكالات