اسرائيل تصادق على قرار لترحيل بدو القدس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال رئيس لجنة الدفاع عن الاراضي ومقاومة الاستيطان في بلدة أبو ديس، المحامي “بسام بحر”، إن ما يسمى “الادارة المدنية الإسرائيلية” صادقت على مخطط يقضي بنقل الاف اللاجئين البدو الذين هجروا في عام 48 ويعيشون في محيط مدينة القدس الى داخل اراضي بلدة ابوديس.

وأشار الى أن هذا المخطط يشمل ايضا بناء وحدات سكنية بالقرب من مكب النفايات المقام فوق اراضي ابوديس وتسكين العائلات البدوية فيها.

واضاف بحر في حديث لـ “القدس دوت كوم”،أمس أن هذا المشروع يهدف الى ترحيل جميع البدو المقيمين في محيط مدينة القدس، وذلك بهدف افساح المجال امام تنفيذ العديد من المشاريع الاستيطانية التوسعية والاستيلاء على الاراضي التي يقيم عليها هؤلاء البدو، مشيرا الى أن سلطات الاحتلال تعتبر إقامة البدو في هذه المناطق سببا في تعطيل وعرقلة مشاريعها التوسعية وبالتالي كان لابد من التخلص منهم عبر هذه الخطة التعسفية التي تستهدف اقتلاعهم وتهجيرهم من جديد.

واشار الى أن هذا المشروع سيقلب حياة السكان البدو رأسا على عقب، حيث سيتم بمقتضى هذا المشروع حشرهم في “كنتونات” صغيرة ومعزولة، موضحا في الوقت ذاته ان العديد من المؤسسات الدولية كانت حذرت من استخدام الاراضي القريبة من مكب النفايات لاغراض السكن.

واكد بحر ان تنفيذ هذا المشروع سيؤدي الى اغلاق طريق “القدس – اريحا” واستكمال بناء جدار الفصل العنصري بين مستوطنة “معاليه ادوميم” والقدس الشرقية، والبدء في تنفيذ المشروع الاستيطاني الكبير المسمى “اي ١” .

 

وكالات

 

اخبارمصر-البديل