“اسرائيل”: تزايد عجز الموازانة العامة.. وتضاعف ميزانية تعليم “المتطرفين اليهود”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ارتفعت ميزانية التعليم التوراتي التي يتلقاها حزب “شاس” لهذا العام بنسبة 48% عن عما 2012 الماضي، وسط عجز في الموازنة العامة الإسرائيلية انعكس بوضوح على ميزانية التعليم بشكل عام.

وطبقا لتقرير نشرته صباح اليوم صحيفة “هآرتس” في ملحقها الإقتصادي فإن ميزانية التعليم التوراتي بلغت هذا العام نحو 527 مليون شيكل، بينما كانت العام الماضي 356 مليون شيكل فقط أي بزيادة 48% تقريبا، حسب التقارير الصادرة عن وزارة المالية.

وحسب البيانات الواردة من وزارة المالية فإن الميزانية المخصصة للتعليم المستقل لحزب أجودات يسرائيل” ارتفعت ايضا بنسبة 18% عن العام الماضي، حيث بلغت العام الجاري 1.26 مليار شيكل؛ بينما كانت العام الماضي 1.06 مليار شيكل.

وأكدت المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة المالية الإسرائيلية أن المؤسسات التعليمية التابعة للحريديم ،اليهود المتشددون، هي الأكثر زيادة من بين الميزانيات المخصصة للأحزاب الإسرائيلية، موضحة أن ميزانية التعليم الديني الخاص بحزب شاس زادات مئات الملايين من الشواكل الإسرائيلية إضافة للميزانية المقررة للحزب.

وأوضحت صحيفة “هآرتس” أن ميزانيتي حزب “شاس” و “أجودات يسرائيل” يؤثران بشكل فعال علي الميزانية المخصصة للتعليم العام، مضيفة أن وزارة المالية تحاول تقليص الميزانيتين السابقتين بنسبة 25% لتخفف من تأثيرهما علي ميزانية التعليم بشكل عام خاصة في ظل عجز الموازنة العامة الذي تجاوز 42 مليار شيكل.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية أن رغبة وزارة المالية في تقليص ميزانية الحزبين تلقى معارضة شديدة من قبل معلمي الحزبين وقيادتهما، بل انهما يطالبون بانشاء المزيد من المدارس الخاصة بالحريديم.