بدء المرحلة الثانية من”الكروت الذكية” يوليو المقبل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن الدكتور هشام قنديل – رئيس مجلس الوزراء، عن اقتراب البدء في المرحلة الثانية من مشروع توزيع المواد البترولية بنظام الكروت الذكية، والمقرر لها أول يوليو المقبل بالنسبة إلى السيارات والشاحنات، لافتا إلى أنه سيتم إصدار البطاقات الذكية لكل سيارة مجانا، دون تحديد كمية أو حصص الوقود، وبنفس الأسعار الحالية بكل محطات الوقود المميكنة على مستوي الجمهورية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده “قنديل” اليوم بمقر هيئة البترول بالمعادي الجديدة، بحضور كل من الدكتور فياض عبد المنعم – وزير المالية، والدكتور باسم عودة – وزير التموين، والمهندس شريف هدارة – وزير البترول، للإعلان عن بداية المرحلة الثانية من المشروع.

أضاف “قنديل” أن الوزارات المعنية والمشرفة علي هذا النظام، تعكف حاليا علي الانتهاء من اللمسات الأخيرة للمرحلة الثانية، للحد من تهريب المنتجات البترولية خارج البلاد، مشيرا إلى أن الشركة المشرفة علي المشروع قامت بسحب بيانات المواطنين بهدف إصدار بطاقات إلكترونية لهم، إلى جانب الإعلان عن أماكن تسلمها مع بدء المرحلة الجديدة خلال الأيام القريبة المقبلة.

وطالب رئيس الوزراء مالكي السيارات المستخدمة للبنزين بالدخول علي الموقع الإلكتروني الخاص بالمرحلة الجديدة، واستكمال البيانات المطلوبة وعنوانه www.esp.gov.eg، لمعرفة مكان استلام البطاقة الخاصة بكل عميل خلال دقائق معدودة دون أية مصروفات، مشيرا إلى أنه سيتم إطلاق الموقع الإلكتروني خلال أسبوع علي الأكثر لتسجيل البيانات.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الجهات المشرفة علي المشروع على إمكانية استلام البطاقات الجديدة من خلال مكاتب البريد أو فروع بنك التنمية والائتمان الزراعي، أو جهة العمل أو إدارة المرور التابع لها كل عميل، أو الاستلام بالبريد مقابل رسوم زهيدة.

من جهة أخرى لفت قنديل إلى اتفاق الجهات المعنية بالمشروع على إمكانية استلام البطاقات وفقا لمجموعة أنظمة، منها التسليم المجمع للعاملين بالهيئات الحكومية أو النقابات والنوادي، لافتا إلى أن إدارة تنمية الموارد البشرية سترسل أسماء العاملين أو أرقام الرقم القومي لكل منهم، إلى شركة تشغيل المنشآت الماليـة والمنفذة للمشـروع e-finance، باستكمال البيانات عبر شبكة الإنترنت واستلام البطاقات الذكية.

وطالب قنديل أصحاب السيارات بسرعة تسجيل بياناتهم لدي إدارة المرور التابعين لها كي يتمكنوا من استخراج البطاقات الخاصة بهم، مشيرا إلى أنه في حالة عدم وجود امتلاك أي شخص بطاقة فسوف يدفع ثمن الوقود بالسعر الحر، ونفي قنديل وجود حصص يومية أو شهرية للوقود، لافتا إلي أن النظام الجديد يستهدف ضبط حلقات توزيع المواد البترولية لعدم تسريبها للأسواق السوداء، لكنه في المقابل لا يضع حدا أقصى للاستهلاك حال البيع بالسعر الحر.

وأشار إلى أنه يمكن لمن فقد الكارت الخاص به الإبلاغ عنه خلال 24 ساعة يوميا، عبر أرقام 19680، و19683، مشيرا إلى أنه لا يمكن للغير استخدام البطاقة الذكية لأنها مؤمنة برقم سري، مضيفا أنه حال امتناع الموظف عن ضخ الوقود للسيارة، يمكن للعميل الإبلاغ عنه وتحرير محضر للمحطة في أقرب قسم شرطة، لافتا إلى وجود إدارة تتابع تلك البلاغات علي درجة كبيرة من الكفاءة.

ولفت إلى أنه يمكن لأي عميل يمتلك أكثر من سيارة أن يستخرج كارت خاص بكل مركبة على حدة، محذرا من استخدام كروت الغير حتي لا يستخدمها البعض في عمليات التهريب.

من جهة أخرى، أعلن “قنديل” عن انتهاء تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها 2600 محطة علي مستوي الجمهورية لتطبيق المنظومة الجديدة، لافتا إلى أنه تم ربط محطات ومستودعات الوقود خلال المرحلة الأولي، بنظام إلكتروني وغرفة عمليات مركزية للشركة المنفذة، وكذلك هيئة البترول، بحيث تتم متابعة كل محطة يتم التزود منها بالوقود علي مستوي الجمهورية، مشيرا إلى إمكانية معرفة الرصيد الحقيقي من تلك المنتجات بكل المحطات إلى جانب المستودعات ومعرفة اقتراب نفاذ رصيدها.