“الأسوانى”: الثورة أوقفتنى عن كتابة “نادى السيارات” سنة ونصف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نظمت مجموعة التذوق الفنى بسيدى جابر بالتعاون مع اللجنة الإعلامية لحزب الدستور حفل توقيع رواية “نادى السيارات” للكاتب علاء الأسواني بفندق رويال جراند مساء أمس “الجمعة”.

قال الأسوانى: إنه بدأ كتابة الرواية عام 2008، وعادة تستغرق الرواية الواحدة من ثلاث إلى أربع سنوات، ولكنها تأخرت بسبب انقطاعه عن الكتابة منذ اندلاع الثورة لمدة عام ونصف، مشيرا إلى أن الفصل الأخير يتسم بروح “حركة تمرد”.

وأكد أن الرواية تتحدث عن الشخص الذى يسعى للتغيير وسط المحتل الأجنبى، وأن من يقرأ التاريخ جيدا يجد أن الثورات يصنعها عدد قليل جدا من الشعب، وعادة لا يتعدى الـ10% منه.

وأضاف الأسواني أن فكرة المسئولية الجماعية فكرة مدمرة، ولذلك بالرواية شخصية ثورية مثل “يوديت”، وهو ليس مصرى ولكنه يمثل نفسه وليس الغرب، في إشارة إلى أن الاستبداد الأهلى فى التاريخ أكثر من استبداد المحتل، فسجون الاحتلال البريطانى بمصر كانت أرحم بكثير بالمقارنة بسجون حبيب العادلى، وقال: إن الرواية القادمة سيكون بطلها “محمد مرسى”، ولكن سأكتبها بعد أن نفيق من كابوس الإخوان.