السجن 13 عامًا لضابط إسرائيلي زود جنود بالمخدرات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كشف موقع “واللا” عن قضية تورط ضابط إسرائيلي في توفير المواد المخدرة خاصة الهرويين والحشيش بإحدى القواعد العسكرية في الجبهة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي.

وأوضح الموقع الإسرائيلي أن المحكمة العسكرية بقيادة المنطقة الجنوبية قضت أول أمس بفصل “عيران كيبلو” ضابط عمليات بإحدى قواعد الجبهة الجنوبية من الجيش الإسرائيلي وتجريده من رتبته العسكرية، بالاضافة لسجنه 13 عاما عقب إدانته بتهمة نشر وترويج المخدرات داخل الوحدة العسكرية.

وأضافت المحكمة العسكرية أن الضابط السابق بمشاركة اثنين آخرين تربحوا نحو 1.24 مليون شيكل من بيع المخدرات في الوحدة العسكرية أثناء بعض الحفلات والمناسبات، مشيرة إلى أن الضابط السابق كان يخدم في الجيش الإسرائيلي بقاعدة عسكرية حدودية مع غزة.

وأشار “واللا” إلي أن ضابط الجيش الإسرائيلي السابق ألقي القبض عليه في عام 2011 الماضي عقب الكشف عن تربحه وتعاونه مع بعض مهربي المخدرات في المنطقة الحدودية، ولكن بدلا من القبض علي المهربين وتسليمهم للشرطة العسكرية عقد الضابط السابق صفقة مع المهربين عن طريق مساعدتهم في تهريب المخدرات مقابل مبالغ مالية.

ولفت موقع “واللا” إلي أن نتائج التحقيق أظهرت تورط قائدين في الوحدة العسكرية ساهموا في عملية بيع العقاقير المخدرة بالقاعدة العسكرية، مضيفا أن المدعي العسكري طالب المحكمة بتوقيع عقوبة مشدده علي الضابط السابق لمشاركته في نشر المخدرات بالجيش وإدخالها لإسرائيل عبر المهربين.