“الحرية والعدالة”: مليونية أمس أثبتت استعداد الشعب لحماية الثورة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وجه حزب “الحرية والعدالة” الشكر إلى الذين خرجوا أمس فى مليونية “لا للعنف” الشكر على “سلميتهم وروعة أدائهم”، مشيرا إلى أنهم أكدوا دعمهم للشرعية ونبذهم للعنف.

 جاء ذلك فى بيان صحفى لها اليوم -السبت- مؤكدا أن الأحزاب والحركات الثورية والقوى الإسلامية التى شاركت فى المليونية  في حالة استعداد دائم ويقظ من أجل حماية مطالب الثورة، موجهين رسالة إلى رئيس الجمهورية بأن جموع الشعب المصري وراءه داعمة ومساندة ومؤيدة.

وطالب البيان الحكومة بالعمل الجاد على حل المشاكل الملحة وتلبية احتياجات الجماهير مع ضرورة التصدي بكل حسم لكل من يتلاعب بمقدرات الشعب أو الانقلاب على الشرعية، مطالبا قضاة مصر الشرفاء بالوقوف إلى جانب جماهير الشعب المصري لاستكمال أهداف الثورة والقصاص لدماء الشهداء وسرعة محاكمة الفاسدين .

ووجه البيان عدة رسائل الأولى إلى الإعلاميين: قائلا أن الشعب يطالبكم بإعلام المهنية والمصداقية إعلام الحقائق لا الشائعات إعلام يعلي مصلحة الوطن واستقراره على أى مصالح أخرى.

والثانية إلى شباب مصر:”هبوا لأداء دوركم فوطنكم مصر في حاجة إليكم في مؤسسات الدولة وفي مجلس الشعب القادم وفي المحليات”.

والثالثة إلى رجال الشرطة الشرفاء وجميع الأجهزة الأمنية: “الشعب يقدر دوركم، وينتظر منكم المزيد للتصدي للبلطجة والعنف والحفاظ على مؤسسات الدولة العامة والخاصة، ونحن جموع الشعب معكم وندعمكم يدا بيد من أجل الحفاظ على استقرار مصر وأمنها”.

و الرابعة إلى جيش مصر ورجال القوات المسلحة: “إن جماهير الشعب المصري يقدر دوركم في حماية الثورة وفي الحفاظ على الوطن وأرضه ووقوفكم إلى جانب الشرعية التي عبر عنها الشعب المصري عبر انتخابات نزيهة”.

كما وجه البيان رسالة واضحة لكل دول العالم في شرقه وغربه تعرب عن رفضها التدخل في شئوننا الداخلية أو المساس باستقرار مصر وأمنها، مطالبا الجميع بإحترام إرادة الشعب المصري الذي عبر عنها في أكثر من موقف”.

وطالب البيان من رئيس الجمهورية تطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين، ومن يتخاذل في أداء مهامه، ومتسبب في افتعال أزمات تمس جموع المواطنين ، خاصة المياه والكهرباء والوقود.