“داخيلة غزة” تنفذ حكم الإعدام بحق متخابرين مع الاحتلال

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نفذت داخيلة غزة صباح اليوم حكم الإعدام بحق متخابرين مع أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 10 أعوام، وقالت الداخلية في بيان لها وصل وكالة “سما” نسخة عنه إنه “استنادًا لشريعتنا وديننا الحنيف وإلى ما نص عليه القانون الفلسطيني، وإحقاقا لحق الوطن والمواطن، وحفاظا على الأمن المجتمعي فإنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق المتخابر مع الاحتلال (ع.غ) 49عامًا، و المتخابر (ح.خ) 43 عامًا”.

وأشارت إلى أن المحكمة العسكرية بغزة كانت قد حكمت عليهما بالإعدام شنقًا حتى الموت بعد أن وجهت المحكمة لهم تهم التخابر مع جهة أجنبية معادية خلافا لنص المادة (131) من قانون العقوبات الثوري لعام 1979م، والتدخل في القتل خلافا لنص المادة (378) معطوفا عليها المادة (88) من ق.ع.ث لعام 1979م، والتجسس خلافا لنص المادة (153) من ق.ع.ث لعام 1979 للمتهم الأول.

ولفت الداخلية إلى أنه جرى تنفيذ الإعدام بحضور كافة الجهات المختصة حسب القانون وبحسب الإجراءات القانونية المنصوص عليها وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني.

وأكدت أن تنفيذ الأحكام تم بعد استنفاذها كافة طرق الطعن فيها وحازت حجية الأمر المقضي فيه وأصبحت باتة وواجبة التنفيذ بعد أن منح المحكومين عليهم حقهم الكامل بالدفاع عن أنفسهم، مشيرة إلى أن المحكمة أكدت بأن هذه الأحكام صدرت وجاهيا وبالإجماع وأفهمت علنًا.

وأعلنت الوزارة أن المحكومين أبلغا عن أماكن وبيوت مواطنين ومواقع عسكرية وأمنية وحكومية وورشات صناعية تم استهدافها من قبل الاحتلال أدت إلى استشهاد عدد من الأطفال والمواطنين والمقاومين، لافتة إلى أن المحكومين مرتبطان مع الاحتلال منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

وكالات