“القوى المدنية” يدين رسائل التهديد فى مليونية “لا للعنف”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أدان تحالف القوى المدنية فى بيان صحفى اليوم -السبت- استخدام التيار الدينى أمس -الجمعة- فى مليونية ” لا للعنف” بعض العبارات التى تضمن أسلوب التهديد والترويع للشارع المصرى والمشاركين فى مليوينة 30/6، مضيفا بأن الحشد الذى شاهده العالم قد يوجد فى أى حفل فنى لأحد المشاهير، متسائلا هل أصبح اليوم القتلة دعاة للا للعنف؟

جاء ذلك  على لسان مصطفى الشال -المنسق العام للتحالف- متسائلًا: هل بهذه الصورة وتقسيم المجتمع إلى اسلامى وعلمانى يتم حل قضايا المواطن المصرى المهموم بتوفير حياة كريمة لنفسه أم من المفترض الرضوخ لمطالب الشعب الذى انتخبه، خاصة أن الشعب المصرى قام بثورة يناير وأنهى عهد الظلم والفساد.

كما رفض الشال تصريحات المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع ورسائل التهديد التى وجهها للشارع المصرى والحركات الثورية، قائلا: “مصر لن ترضخ لعمليات التهديد والترويع مرة أخرى ولكم فى مبارك عظة”.

 ودعا المنسق العام للتحالف جميع القوى المدنية والثورية للخروج فى موعدها 30 يونيو لنهاية ديكتاتور جديد فى مصر، اعتقد أن مصر ملكا خاصا له ولجماعته فمصر ليست ملكا لأحد حتى يتم تقسيمها.