متظاهرو طنطا: لن نترك ساحة الشهداء إلا بسقوط مرسي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهد محيط ديوان محافظة الغربية فى الساعات الأولى من صباح اليوم  السبت استمرار توافد أعداد المتظاهرين؛ للمشاركة في الاعتصام المفتوح الذى أعلن عنه نشطاء سياسيون بمدينة طنطا؛ للمطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي ورحيل نظام الإخوان، وأيضًا للمطالبة برحيل المحافظ الدكتور أحمد البيلي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

واعلن عدد من شباب الحركات الثورية المبيت داخل خيمتين بساحة الشهداء بشارع البحر بمدينة طنطا أمام الديوان العام حتى إسقاط النظام وسقوط حكم الإخوان، وردد المتظاهرون هتافات، منها “يا مرسي صحي النوم.. 30 يونيو آخر يوم، ويسقط يسقط حكم المرشد، والثورة هترجع تانى، ومحمد مرسى باطل وحكم المرشد باطل ومحافظ إخوان باطل”.

وقام شباب الحركات الثورية بتشغيل الأغاني الوطنية؛ لتشجيع المواطنين  على المشاركة فى الاعتصام.

وأكد المتظاهرون أنهم سيرابطون بالساحة، ولن يتركوها حتى تتم معاقبة المسئولين عن أعمال العنف التى وقعت بمدينة طنطا  يوم الثلاثاء الماضى واعتداء أنصار مرسى على شباب الحركات الثورية؛ من أجل إدخال المحافظ لمبنى الديوان بالبلطجية،    وكذلك تحقيق جميع مطالب الثورة وإسقاط مرسى وجماعته.