“أوول أفريكا”: بناء السد الإثيوبي بداية لقلق جديد بين مصر ودول المنبع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال موقع أوول أفريكا اليوم إن مصر وإثيوبيا يبذلان قصارى جهدهما لتهدئة التوتر بعد أسابيع من الخطاب الساخن لمرسي والذي تعتقد مصر أنه سوف يقلل من تدفق المياه لنهر النيل لديها.

وذكر الموقع أن الإثيوبيين لم ترهبهم كلمات مرسي عندما قال لن نتسامح في فقدان قطرة واحدة من مياه النيل وهدد تهديدات مستتره بالعمل العسكري عندما قال “كل الخيارات مفتوحة” .

وكان رد هايلي مريم الرئيس الإثيوبي ” أنا لا أعتقد أن مصر سوف تتخذ هذا الخيار إلا إذا حكموا الجنون والسد لن يتوقف بناؤة للمرة الثانية تحت أي ظرف من الظروف .

وذكر الموقع أن مشروع السد الإثيوبي الجديد هو بداية للقلق بين مصر وجيرانها من دول المنبع لحوض النيل، أما التحدي الذي تمر به مصر أن تلك المشكلة تزامنت مع حالة الاضطراب التي تمر بها البلاد وأنها لا تزال تكافح للتعافي منذ عامين من الاضطرابات السياسية والاضطرابات الاجتماعية الناجمة عن ثورات الربيع العربي، وعندما انتبهت الحكومة مؤخرا لمشكلة السد تمت معالجة المشكلة من قبل مرسي بشكل سئ للغاية علي حد وصف الموقع.