المعارضة الإثيوبية تتعهد باستمرار احتجاجاتها ضد الحزب الحاكم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكر موقع فوكس نيوز الأمريكي اليوم، أن حزب المعارضة الرئيسي في إثيوبيا قال إنه سيطلق حملة وطنية مستدامة ضد الحزب الحاكم في البلاد.

وأفاد في الموقع أن هذا الإعلان جاء عقب مظاهرة سلمية الخميس 2 يونيو، وكان هذا أول احتجاج علني من عام 2005 عندما قتلت قوات الأمن مئات المحتجين في أعمال عنف ما بعد الانتخابات.

وقال الموقع إن حزب العدالة قال :سنعمل للوحدة من أجل الديمقراطية لأن البلاد تتجه نحو ” ديكتاتورية مطلقة” في إطار الحزب الحاكم الذي سيطر على البلاد منذ 1991، وأضاف الحزب أنه سيعقد المسيرات للضغط على الحكومة لإزالة قانون مكافحة الإرهاب.

وأضاف الحزب “وسوف ندعو أيضا إلى احترام حقوق الإنسان والديمقراطية والمطالبة بالإفراج عن المعارضين المسجونين والصحفيين والقادة السياسيين، والاحتجاجات هي المرحلة الأولى من استنكارنا لرئيس الوزراء هيلي مريم .