مجلس الأمن يدين أعمال التعذيب والإعدامات في ليبيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أدان مجلس الأمن الدولي عمليات التعذيب والاعتقال التعسفي والإعدامات الميدانية في السجون الليبية التي تسيطر عليها جماعات مسلحة شاركت في الانتفاضة ضد نظام الزعيم الليبي السابق “معمرالقذافي”.

وأعرب أعضاء المجلس في بيان صحفي أمس عن استيائهم من “حالات التعذيب وسوء المعاملة التي تتم في مراكز الاحتجاز غير القانونية في ليبيا”، حسبما ورد بقناة روسيا اليوم.

وأكد المجلس أن ممارسات التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء غير مقبولة ودعا مجلس الأمن في البيان الذي أعد بمبادرة من روسيا، السلطات الليبية إلى التحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان وتقديم مرتكبي هذه الأفعال إلى العدالة.

وذكر البيان أن ” أعضاء مجلس الأمن يشعرون بالقلق الشديد إزاء استمرار احتجاز آلاف الأشخاص تعسفيا خارج سلطة الدولة، ودعا إلى إطلاق سراحهم فورا أو نقلهم إلى مراكز الاحتجاز الخاضعة لسلطة الدولة”.

وأعرب أعضاء المجلس عن قلقهم العميق إزاء أعمال العنف الأخيرة التي اندلعت في بنغازي، وأودت بحياة الكثير من المواطنين، ودعا المجلس جميع الليبيين إلى الالتفاف حول مؤسساتهم الشرعية.

كما أكد أعضاء المجلس ضرورة نبذ العنف في جميع أشكاله وحل الخلافات سلميا وعبر الحوار وحث جميع الليبيين على أن تتم عملية المصالحة والإصلاح الدستوري من خلال الوسائل السلمية واحترام سيادة القانون.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالمبادرات التشريعية الأخيرة التي اتخذها المؤتمر الوطني العام في ليبيا، مشيرين إلى أهمية تعاون السلطات الليبية مع المحكمة الجنائية الدولية والمدعية العامة للمحكمة.

وكالات

اخبارمصر-البديل