الصحف السودانية تحت سيف المصادرة والمنع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

صادر جهاز الأمن السودانى اليوم عدد “الأربعاء الماضي” من صحيفة “الجريدة” ومنع توزيعه بعد طباعته، بالإضافة إلى مصادرته لعدد “الاثنين الماضي” من صحيفة “الأهرام اليوم”، وتأتي هذه المُصادرات دون أن يعلن الأمن عن الأسباب.

وذكرمركزأخبار السودان أن جهاز الأمن منع يوم الثلاثاء الماضي لجنة طلاب المناصير من إقامة مؤتمر صحفي بعد أن داهم مكان المؤتمر الصحفي بدار الحزب الاتحادي الأصل ببورتسودان، مّما يُعتبر مصادرة للحق فى التعبير الذى يكفله الدستور وتكرّسه المواثيق الدوليّة والإقليميّة التى أصبح السودان طرفاً فيها.

كما رفض جهاز الأمن التصديق للجنة المفصولين بإقامة ندوة كان من المزمع عقدها السبت الماضي بدار المؤتمر السوداني، يتم ذلك في الوقت الذي يتواصل فيه المنع الأمنى لطباعة وتوزيع صحيفة “الميدان” منذ مايو 2012.

وقال الموقع إن استمرار جهاز الأمن في مصادرة الصحف ومنع طباعتها وتوزيعها، ومواصلة إنتهاكهات الحق في التعبير، مؤشرات واضحة تحمل دلالات عالية على عودة الرقابة الأمنية بصورة أفظع من سابقاتها، مُضافاً إلى تنفيذ مُخطّط الأجهزة الأمنية لإحكام سيطرتهاعلى كافة وسائل الإعلام.