السعودية تعفو عن محكومين بالإعدام مقابل القتال بسوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

سربت وثيقة من وزارة الداخلية السعودية تفيد بأن الوزارة تعرض على محكومين بالإعدام لديها العفو مقابل إرسالهم للقتال في سوريا، وتفيد الوثيقة المسربة والتي نشرتها عشرات المواقع الإخبارية بأن السلطات السعودية تعرض على المدانين بالإعدام بالإضافة إلى العفو تقديم مبالغَ مالية لأسرهم في مسعى لتعزيز موقف الجماعات المسلحة في سوريا.

وتشكل الوثیقة في صياغتها كتابا رسميا صادرا عن المكتب السري لوزارة الداخلية، مذيلة باسم برقية الديوان الملكي رقم مئة واثني عشر، وتشمل أعداد وجنسيات المدانين بجرائم قتل واغتصاب وتهريب مخدرات، حسب الميادين.

وتشير الوثيقة المسربة إلى أن سلطات آل سعود عرضت على المدانين بالإعدام بالإضافة إلى العفو تقديم مبالغ مالية لأسرهم في مسعى لرفع معنويات المجموعات الإرهابية في سوريا المنهارة بعد هزائمهم المتلاحقة على يد الجيش العربي السوري.

وكان مفتي الوهابية الشيخ عبد العزيز آل شيخ حرض مؤخرا على سفك المزيد من دماء السوريين عبر إصدار فتاوى الجهاد والتكفير بحق فئات من المسلمين.