“الحرية والعدالة”: صبرنا ليس ضعفا بل حرصاً علي سلامة الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال حسين إبراهيم، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، صبرنا ليس ضعفا بل حرصاً علي سلامة الوطن والمواطنين وحفظا لمقدراته، فكلما تقدمنا خطوة للأمام نجد من يسعي بقوة وينفق المليارات على البلطجية والمأجورين لعودة البلاد إلي مربع الفوضى والانفلات الأمني تحت غطاء سياسي ممنهج.

وأضاف إبراهيم، عبر حسابه على موقع “فيسبوك” اليوم الخميس، أنه في ظاهر هذه الاحتجاجات مطالب سياسية، وفي باطنها العنف والدم والتخريب، مشيراً إلى انهم طالبوا بمد الفترة الانتقالية، ثم مجلس رئاسي، ودعوا لتأجيل الانتخابات وأعلنوا مقاطعتها ثم عادوا ليشاركوا فيها، ووقفوا ضد الدستور، والآن يطالبوا بانتخابات رئاسية مبكرة.

وأكد إبراهيم أن الإرادة الشعبية هي الحكم والفيصل في كل هذه المطالب، لذلك هم يحاولون الآن اغتيالها لكن وعي الشعب يحول دون ذلك.