الأمن ينجح في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بأسيوط

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نجحت مديرية أمن أسيوط في إنهاء بحور الدم بين عائلتى “الحلوانى” و”أولاد سعد”، بمنطقة الحمراء التابعة لقسم ثانٍ أسيوط.

تم الصلح مساء أمس الأربعاء بحضور اللواء أبو القاسم أبو ضيف مدير أمن أسيوط واللواء عبد الحميد طايع نائب مدير الأمن والرائد محمد الأمين رئيس مباحث قسم ثانٍ أسيوط وعدد من القيادات الأمنية والشعبية والسياسية بمنطقة الحمراء.

وتم الصلح بمديرية الأمن؛ بناءً على طلب من المستشار محمد عزت رئيس محكمة جنايات المنيا والمشرف على الصلح بصفته أحد المقربين إلى العائلتين ومن سكان منطقة الحمراء. شارك فى الصلح الشيخ على أبو الحسن رئيس بيت العائلة بأسيوط والمئات من أهالي العائلتين وسكان المنطقة.

وتعهد الطرفان وذووهم على عدم العودة إلى الخصومة، واتفقا على أنه في حالة نقض الصلح والإخلال بما تم الاتفاق عليه من أي طرف من الطرفين، يدفع تعويضًا إلى الطرف الآخر قدره مليون جنيه.

ترجع أحداث هذه الخصومة إلى عام2011، حيث وقعت مشاجرة بين العائلتين تطورت إلى اشتباكات بالأسلحة الآلية لقى خلالها ثلاثة من الطرفين مصرعهم.