غضب القوى السياسية من قرارات محافظ الإسماعيلية الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تسبب قرار المهندس حسن رفاعي، محافظ الإسماعيلية، بالتعديلات الإدارية، في غضب القوى السياسية بالمحافظة، معلنين رفضهم لهذا القرار التي اعتبرها البعض تحديًا لهم، وقال الناشط الحقوقي محمد حنفي، عضو ائتلاف الثورة بالإسماعيلية، إن قرار المحافظ الجديد لا يمثل لهم أية أهمية؛، حيث إنهم لا يعترفون به كمحافظ وكل قراراته باطلة.

يذكر أن المهندس حسن رفاعي، محافظ الإسماعيلية، أصدر عددًا من القرارات الإدارية بعد توليه لمهام منصبه بنحو 72 ساعة فقط، منها القرار رقم 268 لسنة 2013 بتعيين المهندس محمد شيحة رئيسًا لحي ثانٍ الإسماعيلية، والذي كان يشغل منصب مدير نزل شباب المحافظة، وسبق له أن شغل منصب رئيس مدينة القصاصين ونائب رئيس حي ثانٍ وثالث.

وتم تعيين المهندس شيحة بدلاً من أحمد كيلاني، وتعيينه مديرًا عامًّا لنزل الشباب، كما شمل القرار تعيين محمد عبد المنعم نائبًا لرئيس حي ثانٍ، والذي كان يشغل منصب رئيس الوحدة المحلية لقرية كسفريت، وتضمن القرار تعيين مصطفى محمد مصطفى رئيسًا للوحدة المحلية لقرية كسفريت، وهو أحد موظفي إدارة الإعلام والصحافة بالمحافظة لعدة سنوات.