المايسترو “نيمار” يقود البرازيل للثأر من المكسيك والتأهل بكأس القارات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قاد المايسترو “نيمار” منتخب البرازيل للفوز على المكسيك 2-0 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو، ضمن لقاءات الجولة الثانية من المجموعة الأولى بكأس القارات، وبهذه النتيجة ضمنت البرازيل التأهل لقبل نهائي البطولة، بعد أن رفعت رصيدها لـ 6 نقاط.. بينما أصبحت المكسيك على حافة الخروج المبكر بدون رصيد من مباراتين، وتنتظر نتيجة لقاء إيطاليا واليابان.

المتعة والإثارة كانتا في شوط المباراة الأول وأظهر نجوم البرازيل قدرتهم على الإبداع والإمتاع، وقلت المتعة في الشوط الثاني واكتفى لاعبو السامبا بالحفاظ على الفوز، بينما جاء أداء المكسيك بعيدًا عن القوة المعروف بها الفريق.

المايسترو نيمار عزف أجمل ألحان السامبا، وأمتع الجماهير وأثبت أنه سينافس ميسي ورونالدو بقوة على لقب أفضل لاعب في العالم، وخاصة بعد انتقاله للبارسا.. وقاد البرازيل للثأر من المكسيك بعد الهزيمة التي تلقاها منتخب السامبا من القبعات في نهائي أولمبياد لندن، حيث أحرز الهدف الأول وصنع الثاني.

دخل سكولاري المواجهة وهو يبحث عن الفوز، وكسر عقدة المكسيك وضمان التأهل لقبل النهائي، ولعب بطريقة 4-2-3-1 بتشكيل يغلب عليه الطابع الهجومي، حيث دفع بفريد كرأس حربة صريح ومن خلفه الثلاثي نيمار وأوسكار وهالك.