قائد منتخب تاهيتي يبحث عن “وظيفة” بعد عودته من كأس القارات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عندما يخوض منتخب تاهيتي لكرة القدم مباراته المقررة والصعبة غدًا الخميس أمام منتخب إسبانيا، يكون للمدافع نيكولاس فالار، قائد منتخب تاهيتي، دورًا مهمًا وبارزًا في قلب دفاع الفريق، ولكنه لن يجد له عملاً أو وظيفة لدى عودته إلى بلده بعد انتهاء فعاليات بطولة كأس القارات المقامة حاليًا بالبرازيل.

ويلتقي الفريقان غدًا على إستاد “ماراكانا” الأسطوري بمدينة ريو دي جانيرو، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

وقال فالار ” 29 عاما”، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، “أبحث عن وظيفة”.

ويأمل فالار مثل باقي لاعبي منتخب تاهيتي، الذي يعتمد على مجموعة من اللاعبين الهواة باستثناء لاعب واحد محترف، في إيجاد عمل أو وظيفة مرتبطة بالمجال الرياضي، بعد مشاركته في تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية والتي تستضيفها تاهيتي في سبتمبر المقبل.

وقال فالار “أبحث الآن عن وظيفه” معترفًا بأن المواجهة أمام إسبانيا غدًا تكون في غاية الصعوبة، حيث أكد “يكون من الصعب للغاية مواجهة المنتخب الإسباني .. سنبذل قصارى جهدنا. وفي كرة القدم، كل شيء يمكن أن يحدث”.

وأضاف “مفتاح المباراة بالنسبة لنا يكمن في الدفاع. إذا قدمنا دفاعًا جيدًا، سنقدم مباراة جيدة”.

وخسر منتخب تاهيتي 1-6 أمام نظيره النيجيري، يوم الاثنين الماضي، بمدينة بيلو هوريزونتي.

ولدى سؤاله عن عدد الأهداف التي قد تستقبلها شباك فريقه غدًا في مواجهة المنتخب الإسباني بطل العالم وأوروبا، قال فالار “أتمنى ألا تزيد على ستة أهداف”.

وسبق لفالار أن التحق بأكاديميات الناشئين والشباب في ناديي “سكو آنجرز” ومونبلييه الفرنسيين، كما لعب لفريق “سيت” الذي صعد لدوري الدرجة الثانية بفرنسا، قبل أن يعود إلى تاهيتي ليلعب في صفوف فريق دراجون.

وقال فالار إن تسجيل هدف في شباك منتخب إسبانيا غدًا، مثلما حدث في لقاء نيجيريا، سيكون أمرًا رائعًا.

كما أكد أنه سيطلب استبداله فورًا والخروج من الملعب إذا نجح هو نفسه في هز شباك المنتخب الإسباني. وأوضح “سأوقف اللقاء وأطالب المدرب باستبدالي وأعود إلى تاهيتي”.