داجن: مرسى يبذل قصارى جهده لمنع المساس بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

اعتبر رئيس الموساد الإسرائيلي السابق “مائير داجن” أن التغيرات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط تتطلب تحولا في طبيعة تعامل القيادات السياسية في تل أبيب حيال هذه التغيرات.

وأوضح “داجن” ظهر اليوم خلال لقاء ضمن احتفالات الرئيس الإسرائيلي “شيمعون بيريز” بعيد ميلاده التسعين “إسرائيل يجب أن تغير تعاملها حيال المرحلة الانتقالية التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط”، مشيرا إلي أن “منطقة الشرق الأوسط تشهد تغيرات جذرية لم تنته بعد”، علي حد وصفه.

وطبقا لما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم فقد استكمل “داجن” كلمته قائلا “يصعب تحديد النتيجة النهائية للتغيرات التي تشهدها المنطقة، فاليوم لم يعد صدام حسين بيننا وكذلك القذافي وصالح الذي أعرب عن معارضته لإسرائيل لم يعد هناك في اليمن، والبشير في السودان أعلن أنه لن يترشح لولاية ثانية، هناك الكثير من زعماء العالم الإسلامي اختفوا تماما من بيننا”.

وعن الوضع في مصر قال “داجن” “لقد رأينا الأنظمة الصاعدة للسلطة في مصر مؤخرا، وإذا ما نظرنا لسلوك مرسي فإننا نري أنه يبذل قصارى جهده من أجل منع المساس بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل”.

وأكد رئيس الموساد السابق أن ” تل أبيب لديها فرصة نادرة لتشكيل تحالفات بالمنطقة ليس فقط في المبادرة العربية، الحاجة إلي التفاوض أمر ضروري، والجامعة العربية هي أقل عداوة تجاه إسرائيل اليوم، يجب أن نأخذ هذه المبادرة العربية كأساس لبداية المفاوضات”.

وشدد “داجن” علي ضرورة أن تبدأ إسرائيل حوارا جديا مع الفلسطينيين للتوصل لتسوية سلمية تنهي النزاع بين الطرفين، متساءلا “لا أدري متي يحين الزمن، هل عندما تصل حماس للسلطة في الضفة الغربية؟”.

وحول الانتخابات الإيرانية وجه رئيس الموساد السابق انتقاد ضمنيا لحكومة “بنيامين نتنياهو” لاعتبارها طهران تهديدا قويا عليها، موضحا أن باب الحوار ما زال مفتوحا من أجل التوصل لحل في الملف النووي، مضيفا أن تل أبيب لديها مزيد من الفرص الحوارية.