“الوطنية للتغيير”: “عهد مرسي أكثر بشاعة في الاعتداء على الصحفيات”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وصف أحمد طه النقر المتحدث الإعلامي باسم الجمعية الوطنية للتغيير، عهد الرئيس محمد مرسي بـ”الأكثر بشاعة فيما يخص الاعتداء على الصحفيات الناشطات سياسيًا”.

وقال “النقر” في تصريح لـ”البديل” على سلالم نقابة الصحفيين، خلال مشاركته في وقفة ذكرى مرور ثمانية أعوام على الاعتداء الجنسي على أربعة صحفيات؛ لتنديدهن بالتعديلات الدستورية في 2005، إن “الإخوان يحاولون إقصاء المرأة وإرهابها بالاعتداءات الجنسية الممنهجة؛ لدورها في الثورة وأهميتها ككتلة تصويتية في الانتخابات”.  

واستبعد “النقر” تنفيذ قرارات المحكمة الإفريقية التي صدرت في مارس الماضي، بإدانة الحكومة المصرية ومطالبتها بفتح تحقيق في قضية الصحفيات المعتدى عليهن، قائلًا: “إن النائب العام الإخواني لن يفتح التحقيق مرة أخرى، ولذلك نطالب بتغييره حتى تأخذ العدالة مجراها”.

وأشار المتحدث باسم “الوطنية للتغيير” أنه “في حال عدم فتح تحقيق في قضية الصحفيات، ستعمل نقابة الصحفيين ومنظمات المجتمع المدني على تدويل القضية خارجيًا، وعدم الاكتفاء بقرارات المحكمة الإفريقية”.