الاحتلال يبعد متضامنين سويديين عن الضفة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أبعدت سلطات الاحتلال أمس، ناشطين أجانب من مؤسسات سويدية مناصرة للشعب الفلسطيني تزور الأراضي المحتلة، للتحضير لإحياء يوم الأسير في أوروبا.

وأفادت الناطقة باسم منظمة “أحرار في سبيل العدالة” السويدية، سونيا روجامانو لـ “القدس دوت كوم”، بأن الاحتلال احتجز الوفد التضامني الذي يمثل عدة مؤسسات وفعاليات على حاجز “شافي شمرون” خلال توجهه لمدينة جنين ضمن جولة في عدة محافظات فلسطينية للاجتماع مع أهالي الأسرى في سجون الاحتلال.
 
وأوضحت، أن أعضاء الوفد الذين يستعدون لإحياء يوم الأسير في أوروبا، في السابع عشر من إبريل، وصل إلى الضفة الغربية يوم السبت الماضي، والتقى ذوي الأسرى ورصد شهاداتهم حول ظروف اعتقال أبنائهم وانتهاكات الاحتلال، ولدى محاولته الوصول إلى جنين فوجئ بالجنود يحتجزونه على حاجز عسكري بين جنين ونابلس.
 
وأضافت أن “الجنود صادروا جوازات السفر لأعضاء الوفد، واحتجزوهم حتى حضرت قوة من الشرطة اقتادتهم للمعسكر المحاذي للحاجز وأخضعتهم للاستجواب”.
 
وذكرت أن الوفد التضامني رفض التحقيق وطالب بالسماح لهم بإجراء اتصالات مع سفارة بلادهم ولكن الشرطة رفضت وأحضرت دوريات عسكرية اقتادتهم لجسر النبي.
 
وأكدت روجامانو، أن أعضاء الوفد أبلغوا الجنود بأنهم يزورون الأراضي الفلسطينية ولن يتوجهوا لإسرائيل ولن يدلوا بأي تصريحات، مما أثار غضب الجنود الذين احتجزوهم على الجسر لثلاث ساعات جرى خلالها تفتيش حقائبهم.
 
وأوضحت أن ضابطا إسرائيليا قابلهم وأبلغهم أنهم ممنوعون من دخول إسرائيل، وجرى إرغامهم على العبور نحو الأردن.
 
وأكدت أن الوفد سيعقد مؤتمرا صحفيا في السويد لفضح ممارسات الاحتلال وتقديم شكوى رسمية عبر الخارجية السويدية، مشيرة إلى أن المنظمات السويدية ستواصل التحضير لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في أوروبا رغم ممارسات الاحتلال.