اليابان وأمريكا تتفقان على استمرار التعاون بينهما لمواجهة كوريا الشمالية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكدت اليابان والولايات المتحدة على إستمرار التعاون بينهما لمواجهة احتمال إطلاق كوريا الشمالية لصواريخ باليستية .

وذكرت -اليوم الجمعة- هيئة الإذاعة اليابانية أن وزير الدفاع الياباني أتسونوري أونديرا التقى نائب قائد القوات الأمريكية في اليابان اندرو أودنيل في طوكيو اليوم “الجمعة”، حيث أكد الجانبان على ضرورة تعزيز التعاون بين طوكيو وواشنطن لمواجهة استفزازات كوريا الشمالية .

وأكد أونديرا على أن تصريحات كوريا المشالية الأخيرة “غير مقبولة” ويجب التصدى لها بكل حزم ، مشيرا إلى أنه تم نشر منظومة للدفاع الصاروخي في “اشياجا” بطوكيو وعدة مناطق آخرى .

وأعرب وزير الدفاع الياباني عن إمتنانه للولايات المتحدة لتبادل المعلومات الاستخبارية، وأعرب عن أمله في إستمرار التعاون الثنائي بينهما.

ومن جانبه شدد أودونيل على أن القوات اليابانية والأمريكية على إتصال وثيق وعلى استعداد لأي تحركات من جانب كوريا الشمالية، مؤكدا على تكثيف واشنطن للجهود الرامية لتلبية أي طلب من جانب طوكيو للتصدي لتهديدات بيونج يانج.

كانت كوريا الشمالية قد أطلقت تهديدات الشهر الماضى بمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية وقواعد عسكرية أمريكية فى هاواى وجوام ومناطق أخرى فى المحيط الهادئ فضلا عن قواعد فى كوريا الجنوبية ردا على استعراض القوة لمقاتلتى “شبح” أمريكيتين من طراز “إف-22” وإسقاطهما ذخائر خاملة على أرض تدريب فى كوريا الجنوبية على مسافة ليست بعيدة عن الحدود مع الجارة الشمالية.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخ طويل المدى فى الماضى وإجراء تجربة نووية ثالثة فى فبراير الماضى مما دفع مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على البلاد، وكانت التجربة النووية هى الثالثة حيث أجرت بيونج يانج تجربتين فى عام 2006 و2009.

 أ ش أ

أخبار مصر – دولى – البديل