“حماس” تنتقد تقرير”رايتس ووتش” حول إعدام 7 فلسطينيين بتهمة التجسس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال مسئول بحكومة حماس بغزة اليوم إن حكومته شكلت لجنة تحقيق للاطلاع والمتابعة في قضية إعدام سبعة فلسطينيين بتهمة التجسس لإسرائيل لتقديم تقريرها إلى الحكومة.

وأوضح الدكتور يوسف رزقه المستشار السياسي لرئيس حكومة حماس بغزة – في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة – أن وزارة العدل تتابع هذه القضية، لافتا إلى أن مثل هذه التحقيقات تأخذ وقتا طويلا.

وكانت “هيومن رايتس ووتش ” قد انتقدت فى تقرير لها حكومة غزة لعدم البدء في تحقيقها الموعود منذ أكثر من 4 أشهر في هذه القضية.

وأكد المستشار السياسي لرئيس حكومة حماس بغزة أن حكومته ردت على تقرير المنظمة الحقوقية الدولية ووصفته بالمسيس وتنقصه المهنية والدقة، وأضاف “أن التقرير استند لشهادات من أشخاص ليس لهم علاقة بالموضوع وليس لديهم أية معلومات”. ودعا رزقة المنظمة إلى متابعة التحقيق مع وزارة العدل بغزة لمعرفة مجريات الأمور فى هذه القضية.

وكان مسلحون ملثمون قد أعدموا علنا فى أحد شوارع مدينة غزة سبعة فلسطينيين أثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع “عمود السحاب” بتهمة التجسس لإسرائيل، وتم “سحل” جثة أحدهم بربطة فى دراجة بخارية.

وقالت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش “إن عدم قدرة حماس أو قبولها للتحقيق في قتل الرجال السبعة جهارا نهارا تقلل لأقصى درجة من مصداقية مزاعمها بأنها تكفل سيادة القانون في غزة حتى قبل أعمال القتل، فإن الانتهاكات التي تعرض لها الرجال تستهزئ بنظام العدالة الجنائية، بغض النظر عن كونهم مذنبين أو أبرياء”.

 أ ش أ

أخبار مصر – فلسطين – البديل