200 بلجيكي يقاتلون في سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أفادت قناة تلفزيونية بلجيكية أن “أكثر من 200 مواطن من بلجيكا، يشاركون في القتال في سوريا، إلى جانب الجماعات المناهضة للنظام، وذكرت أن بعض المقاتلين من القاصرين”.

وأجرى صحافيو القناة اتصال هاتفي مع أحد المرتزقة الفرنسيين الموجودين في سوريا، وهو ضابط سابق في الجيش الفرنسي، يدعى “كالين” وقال إن معظم البلجيكيين في سوريا لم يحملوا السلاح من قبل، مشيرا إلى أنه يتم “عادة استخدامهم كغذاء للمدافع“.

وأضاف المرتزق “البلجيكيون الشباب يأتون إلى تركيا، حيث يجري تهريبهم إلى سوريا هناك يتم أخذ وثائقهم ومالهم وهواتفهم، كيلا يتمكنوا من مغادرة البلاد“.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن “ما يصل إلى 20 من البلجيكيين الشباب، لقوا حتفهم في سوريا“.