الاثنين.. “عودة الشيطان إلى الجحيم” بتحرير لاونج

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

“عودة الشيطان إلى الجحيم” فيلم وثائقى تعرضه قاعة تحرير لاونج بمعهد جوته الاثنين القادم الساعة السابعة مساء، وهو من إخراج جينى ريتيكر. تستغرق مدة عرضه 72 دقيقة، وحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان تريبيكا السينمائي عام 2008، ويعقب عرض الفيلم نقاش حول موضوعه.

يوثق الفيلم حركة نساء ليبيريا من أجل السلام، والتي نظمتها السيدة ليما غبووي، بدأت الحركة بالصلاة والغناء في سوق السمك، ثم دعت ليما النساء المسلمات والمسيحيات للصلاة من أجل السلام وتنظيم احتجاجات سلمية بملابس بيضاء ترمز إلى السلام، وطالبن بإنهاء الحرب الأهلية، وتمكنَّ من عقد اجتماع مع الرئيس الليبيري السابق، تشارلز تايلور، وأصدر وعدًا بحضور مباحثات السلام فى غانا، وأصبحت النساء قوى ضغط سياسية ضد العنف.

قادت ليما وفدًا من نساء ليبريا إلى غانا لمواصلة الضغط على الفصائل المتحاربة خلال عملية السلام، ونظمن هناك وقفة صامتة أمام القصر الجمهوري بمدينة أكرا، وتمكنَّ من الحصول على اتفاق أثناء مباحثات السلام المتوقفة.

كان لهذه الحركة الفضل في إنهاء الحرب الأهلية الثانية في ليبريا، وانتخاب السيدة ألين جونسون لتتقلد منصب رئيسة ليبيريا، ولتصبح بذلك أول سيدة تشغل منصب رئيسة دولة إفريقية.