بالصور.. افتتاح هادئ للدورة السادسة من مهرجان الخليج السينمائي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

افتتحت مساء أمس الخميس وسط أجواء احتفالية هادئة الدورة السادسة من مهرجان الخليج السينمائي الذي تقيمة سنويًّا مؤسسة دبي للفنون والثقافة، والذي يستمر حتى 17 إبريل الجاري بحضور عدد من فناني الخليج، وكانت المخرجة السعودية هيفاء المنصور على رأس قائمة الحضور، والتي عرض فيلمها الروائي الطويل “وجدة” ضمن حفل الافتتاح، بالإضافة إلى الفنان الكويتي محمد جابر الذي كرمه المهرجان بمنحه جائزة إنجاز العمر عن مجمل أعماله، كما حضر عدد من فناني منطقة الخليج منهم الممثلة الكبيرة حياة الفهد والممثل داود حسين والمخرج سعيد سالمين المري، ووليد الشحي، وفاطمة الحوسني، وسامي قفطان، وسناء بكر يونس، وزهرة الخرجي، وعبد المحسن النمر، وزهرة عرفات، والإعلامية بروين حبيب، بالإضافة إلى المخرج المصري أسامة فوزي الذي يشارك في عضوية لجنة تحكيم المهرجان هذا العام.

وألقى السيد عبد الحميد جمعة رئيس المهرجان كلمه قصيرة أكد فيها دعم المهرجان لكل المواهب الشابة في منطقة الخليج عامًا وراء عام، كما أكد فتح آفاق جديدة للمخرجين الخليجيين؛ لتوزيع أعمالهم من خلال تدشين سوق الفيلم الخليجي خلال فاعليات هذه الدورة، والاطلاع على أحدث التجارب السينمائية في العالم من خلال أفلام المسابقة الدولية التي تضم 27 فيلمًا من كل أنحاء العالم.

من جانبه قال مسعود أمر الله علي مدير المهرجان “في كل عام يتجاوز المهرجان توقعاتنا من حيث إقبال الجمهور وحماسه”، وأكد أن إدارة المهرجان على ثقة بأن دورة هذا العام ستكون استثنائية. وأضاف “لقد بذلنا قصارى جهدنا في الاستعداد لاستقبال عشاق السينما والمتخصصين في هذا القطاع معًا من دول الخليج وخارجها، سواء من خلال زيادة الأنشطة السينمائية خلال المهرجان، أو المزيد من العروض المجانية للجمهور”.

يقدم المهرجان ثلاثة برامج رسمية أخرى، هي: “أضواء”، وهي مجموعة من الأفلام القصيرة خارج المسابقة الرسمية، يسلط الضوء من خلالها على الأفلام المميزة في دول الخليج؛ و”تقاطعات””، والتي تقدم مجموعة من الأفلام القصيرة من جميع أنحاء العالم، و”سينما الأطفال”، وهي مجموعة مختارة من أفلام التحريك والأفلام القصيرة لجمهور الصغار.

وعلى هامش فاعليات المهرجان تُعقَد جلسات منتدى الخليج السينمائي، التي تفتح فيها هذا العام ملفات سينمائية، منها “السينما السعودية تحت الضوء”، بمشاركة عدة مخرجين سعوديين، منهم بدر الحمود، وعبد المحسن الضبعان، وطلال عايل، والصحفي رجا المطيري، كما تعقد ندوة حول “السينما المغايرة”، وتركز على الأفلام التجريبية، وتقدم وجهة نظر بديلة حول التجارب غير الاعتيادية في السينما.

وتقام ندوة أخرى حول كيفية الحصول على التمويل لإنتاج الأفلام القصيرة في الخليج، والتي تناقش خلالها سبل التمويل لصانعي الأفلام القصيرة، ولقاء آخر حول كيفية إنتاج فيلم روائي طويل في الخليج، وكيفية المشاركة في المهرجانات حول العالم وتوزيع الفيلم القصير.

وتختتم ليالي الخليج بـ “لقاء المشرفين” على مسابقة السيناريو وهم محمد حسن أحمد والمخرج يسري نصر الله، حيث يناقشان توقعات السوق والاتجاهات السائدة في القطاع السينمائي في بلادهم.

يعرض المهرجان في دورته السادسة 169 فيلمًا من 43 دولة، منها 93 فيلمًا من منطقة الخليج، بالإضافة إلى 78 فيلمًا في عرض عالمي أول، و15 فيلمًا في عرض أول داخل الإمارات، و42 فيلمًا تعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.