“الثوري الحر” يجمع أدلة جريمة الخصوص.. ويهدد بتدويل القضية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أصدر حزب الشباب الثوري الحر بيانا  بشأن التصالح بين مسلمي واقباط منطقة الخصوص  ،القضية، هدد من خلاله بتدويل القضية حال شعوره بتواطؤ النيابة، مشيرا الى أن التصالح لا يعني تجاهل الوقائع وانكار الحقائق، وأن الحزب  يواصل مبادرته، بمتابعة تحقيقات النيابة العامة في ملابسات الحادث، لكشف كل من تورط في اطلاق النار ومول ودبر وخطط وحرض وتسبب في اسالة الدماء .

قال محمد مصطفى، رئيس الحزب:” تم تكليف  فريق من محامي الحزب بمتابعة التحقيقات في النيابة العامة، وفريقا آخر من شباب الحزب للتواصل مع الشباب القبطي في المنطقة، لجمع الادلة والاشرطة والتسجيلات حول الحادث وتقديمها للنيابة العامة للمساهمة في كشف الحقائق

 وأكد “مصطفى” أنه حال ثبوت تواطؤ من النيابة العامة أو رغبة في طمس الحقيقة، سنلجأ الى تدويل القضية واحالتها الي منظمة الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة في رعاية حقوق الانسان، بموجب ميثاق الامم المتحدة و جميع المواثيق والمعاهدات الدولية الموقعة عليها مصر، التي تعد جزءا من دستور وقانون مصر.
وشدد الحزب علي انه لن يقبل استمرار الغموض، وعدم الكشف عن الطرف الثالث، الذي قتل من المصريين الفا قبل تنحي مبارك والفا منذ تنحيه .