مشادة حادة بين مساعد وزير الداخلية والنواب الأقباط بالأمن القومى بالشورى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهد اجتماع لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومى بمجلس الشورى، اليوم الخميس، مشادة كلامية حادة بين النواب الأقباط، ومساعد وزير الداخلية اللواء عبدالفتاح عثمان، على خلفية اتهام النواب للداخلية بالتواطؤ مع البلطجية للهجوم على الكاتدرائية بالعباسية.

وقد بدأت المشادات عندما أبدى اللواء عثمان، استياءه من اتهام الداخلية بالتواطؤ ضد الأقباط ، فانفعل النواب الأقباط، وخاصة النائبين ممدوح رمزي، وجميل حليم اللذين قالًا “إن الداخلية بالفعل متواطئة واعتدت على الكاتدرائية”.

وعقب اللواء عثمان قائلًا “أنا لم اقصد من كلامي التحامل على الأقباط ، لكن اتهامنا كجهاز وطني بالتواطؤ ضد الكاتدرائية، أثار حزننا وهو ما جعلني انفعل قليلًا”.

أ ش أ

أخبار مصر – أخبار – البديل