وثيقة صهيونية تكشف أسباب اختيار اسم “إسرائيل” للأراضي المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نشر أرشيف الكيان الصهيوني حوالي 120 وثيقة ؛ من بينها وثيقة تتعلق باختيار اسم “إسرائيل” ليطلق على الأراضي الفلسطينية المحتلة ، دون الإشارة إلى تاريخ الوثيقة.

وحسب ما نشرته صحيفة “هآرتس” اليوم الخميس فإنه تم اختيار اسم “إسرائيل”خلال جلسة مباحثات للجنة كانت تعرف حينها باسم “المجلس المعني بإقامة الدولة العبرية”.
وطبقًا لما ورد بالوثيقة ، فقد كان هناك ثلاثة أسماء مطروحة لتطلق على الأراضي الفلسطينية المحتلة هي “فلسطين” و”إسرائيل”و”الصهيونية”.
وأضافت الصحيفة استنادًا للوثيقة المنشورة أن أعضاء اللجنة استبعدوا اسمي “فلسطين” و”الصهيونية” نظرًا لأسباب تتعلق بالترجمة ، حيث أوضحوا أنه في حال اختيار اسم “إسرائيل” سيتم ترجمتها حرفيًا أو الدولة اليهودية ولن يتم ترجمتها إلى فلسطين.