الصليب الأحمر: الأحوال المعيشية لسكان شمال مالى “مقلقة”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في جنيف اليوم الخميس، أن الأحوال المعيشية للسكان في شمال مالي وبعد 16 شهرًا من العنف المسلح أصبحت مقلقة للغاية، وذلك في ظل احتياجات إنسانية كبيرة مطلوبة لإغاثتهم.

وبينما حثت المنظمة الدولية مجتمع المانحين على مواصلة تقديم المساعدات الملائمة إلى مئات الألاف من الماليين المحاصرين في هذا الصراع فقد طالبت بتوفير مبلغ 40 مليون فرنك سويسري للدعم الإضافي.

وأشار ريجيس سافيوز نائب مدير العمليات باللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أن المجتمعات في مالي قد تضررت بشدة وباتت بحاجة ماسة للغذاء والمياه والرعاية الصحية، ذلك بالإضافة إلى الحاجة لاستعادة القدرة على إعالة أنفسهم وبحيث يمكنهم في النهاية التخلي عن المساعدات الخارجية.

وأضاف سافيوز – في ختام زيارة له إلى مدينتي جاو وموبتي في شمال مالي – أن الوضع غير مستقر والعنف في المدن الشمالية يجعل الوضع أكثر صعوبة كما لايوجد ما يشير إلى عودة اللاجئين الماليين أو النازحين من تلك المناطق إلى منازلهم.

أ ش أ

أخبار مصر – دولى – البديل