الأنبا موسى: أحداث الخصوص قدمت أحباء مسلمين كانوا دائما دروعا للكنيسة والأقباط

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 قال الأنبا موسى أسقف الشباب الكنيسة الأرثوذكسية إن أحداث الخصوص قدمت ” أحباء مسلمين كانوا دائما دروعا لحماية الكنيسة والأقباط ليصححوا خطأ المتشددين المنحرفين عن صحيح الدين والمحبة”.

وأضاف الأنبا موسى -في تصريح له اليوم الخميس –  : “أحداث الخصوص “قدمت شهداء أعطوا أرواحهم للرب وقدمت جرحى قبلوا سمات السيد المسيح في أجسادهم وقدمت أسر مسيحية أحاطت هؤلاء بالحب والرعاية”.

أخبار مصر – متابعات – البديل