“فرانس فوتبول”: باريس سان جيرمان أضاع التأهل بسبب افتقاره للواقعية الهجومية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

اعتبرت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية أن فريق باريس سان جيرمان الفرنسي كان ضحية افتقار الواقعية الهجومية في مباراته مساء أمس أمام برشلونة الإسباني بفشله في ترجمة الفرص التي أتيحت له إلى أهداف رغم تفوقه على فريق برشلونة في اللعب لمدة ساعة كاملة من إجمالي ساعة ونصف هي عمر المباراة.

وأضافت المجلة أن عدم نجاح باريس سان جيرمان في استثمار الفرص التي أتيحت له حتى بعد التقدم بهدف للا شيء بسبب افتقار الواقعية الهجومية كلف باريس سان جيرمان ثمنا غاليا وهو ضياع تحقيق الإعجاز بالفوز على برشلونة الرهيب في عقر داره بعد أن أدى لاعبو فريق العاصمة الفرنسية مباراة جيدة للغاية كانوا خلال ال 60 دقيقة الأولى من عمرها الأفضل والأحق بالتأهل.

واعترفت فرانس فوتبول بأن تمتع لاعبي برشلونة بعامل الخبرة الأوروبية لا سيما بعد إشتراك الساحر ميسي كان عاملا حاسما في نجاح برشلونة في انتزاع التعادل، لكنها رأت أن باريس سان جيرمان قد خرج مرفوع الرأس من الباب الكبير بفضل أدائه الجيد، مما زاد من حزن لاعبي الفريق ومشجعيه الذين دفعهم تفوق فريقهم خلال الساعة الأولى من عمر المباراة لزيادة سقف طموحهم من مجرد تفادي الهزيمة القاسية في كامب نو إلى الفوز على برشلونة بأكثر من هدف بعد الأداء الجيد للفريق خلال ساعة كاملة من عمر المباراة.

وقالت المجلة إن باريس سان جيرمان كان من الفرق القليلة التي تمكنت من إحراج برشلونة وهو موقف قلما يتعرض له الفريق الكتالوني أفضل فريق في العالم.

واختتمت المجلةحديثها مؤكدة أن اشتراك ميسي في النصف ساعة الأخير من عمر المباراة كان عاملا حاسما في تأهل برشلونة بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج حيث أعاد إلى برشلونة طريقة لعبه الشهيرة القائمة على تبادل الكرة بدقة متناهية حتى الوصول بها إلى مرمى المنافسين كما حدث في هدف التعادل والتأهل الذي أحرزه بيدرو في الدقيقة 70 من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد أن إخترق ميسي المنطقة ليتبادلها مع فيا الذي سلمها لبيدرو الذي أعاد بها الحياة لبرشلونة وقضى بها على حلم باريس سان جيرمان الذي يتعين عليه أن يفخر أنه أصبح أحد أندية القمة في أوروبا.

أ ش أ

أخبار مصر – رياضة – البديل