حملة إليكترونية تطالب بالحرية للناشط “حسن مصطفى” المتهم بالتعدى على النيابة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

دعا عدد من نشطاء المواقع الاجتماعية، “فيسبوك” و”تويتر” لشن حملة إليكترونية للتضامن مع الناشط السياسى حسن مصطفى، المتهم بالتعدى على وكيل نيابة أثناء تأديو وظيفته، والمحدد له جلسة استئناف يوم السبت القادم للنظر فى الحكم الأول.

كما دعا النشطاء لإثارة قضية حسن مصطفى مساء اليوم فى “الهاشتاج” الذى خصصه الرئيس محمد مرسى للتواصل مع الشعب “اسأل الرئيس مرسى”، لتصل القضية إلى الرئيس، والمطالبة بالإفراج عنه.

  وقال الناشط الحقوقى جمال عيد إن فى أى قضية لو هناك شاهدان وتناقضت أقوالهم يتم تبرئة المتهم، وقضية حسن مصطفى بها 5 شهود و5 أقوال متناقضة جدا، ورغم ذلك تم ادانته.

   وقالت صفحة كلنا خالد سعيد إن حسن مصطفى هو أحد النشطاء الذين ساهموا في الدفاع عن قضية خالد سعيد من قبل الثورة، وشارك في كتير من الوقفات التى كانت تطالب بحقه، وكان هو القاضي في محاكمة مبارك وحبيب العادلي في المحاكمة الشعبية لقتلة خالد سعيد.

وأضافت الصفحة أنه تم حبس حسن مصطفى بعد حكم أولي سنتين بسبب خلافه مع وكيل نيابة اتهمه بالتعدي عليه وذلك أثناء تواجده بالنيابة للدفاع عن مجموعة من الأحداث.

  وأشارت الصفحة إلى أن حسن مصطفى تم التحقيق معه من قبل نفس النيابة التي كان منها وكيل النيابة صاحب الشكوى وليس قاضي تحقيق مستقل لدرء شبهة الانحياز، وتم رفض شهادة بعض شهود النفي الذين رغبوا في الإدلاء بشهادتهم إن حسن لم يضرب وكيل النيابة كما قيل، مضيفة أن الحكم في قضية حسن مصطفى صدر في فترة قياسية وتم نقله للسجن وهو الآن مسجون.