إكسفورد بيزنس: البورصة المصرية حققت بداية مزدهرة فى 2013 تلاها فترة عدم استقرار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكرت مؤسسة (إكسفورد) بيزنس جروب العالمية للنشر والبحوث والاستشارات أن البورصة المصرية حققت بداية مزدهرة فى مطلع العام الحالى، لكنها تعثرت بعد ذلك بسبب حالة عدم الاستقرار السياسى.

وأوضحت – فى بيان تلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منه – أن التقرير الذى تم إعداده تحت اسم “مصر 2013″، يعد بمثابة الدليل الإرشادى الحيوى للجوانب العديدة لمصر والتى تتضمن الاقتصاد الكلى والبنية التحتية والمصارف والتطورات القطاعية الأخرى، وستقوم مجموعة اكسفورد بتوفير التقرير مطبوعًا وعلى الإنترنت.

وتساءلت مؤسسة إكسفورد فى تقريرها عن مدى قدرة البورصة المصرية على التعافى من جديد فى ظل ما وصفته ما تعانيه الدولة من وقوعها تحت قبضة الشك والمأزق السياسى، وتأخر الحصول على قرض صندوق النقد الدولى والخفض المستمر لتصنيف الدين العام.

وقال المحرر الإقليمي للمجموعة بمنطقة الشرق الأوسط روبرت تاشيما “إن الفترة الانتقالية فى مصر والتى اتسمت بتأجيل الانتخابات والاضطراب المدنى شكلت تحديات إضافية أمام البورصة المصرية، ورفعت من مستوى المخاطر قصيرة ومتوسطة الأجل أمام المستثمرين”.

إلا أنه أكد فى الوقت نفسه أن الأسس بعيدة الأجل للدولة المصرية لاتزال محفزة للغاية مع وجود إحصاءات ديموغرافية إيجابية وعلاقات تجارية قوية وتكاليف تنافسية لإنشاء المشروعات وسوق محلية كبيرة، ومن ثم يحتمل أن توجد عوائد هائلة يجنيها المستثمرون الراغبون فى الانتظار حتى زوال حالة عدم الاستقرار الحالية.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة اتش سى للأوراق المالية والاستثمار حسين شكرى إن تقرير مؤسسة إكسفورد بيزنس العالمية عن البورصة المصرية ألقى الضوء على الدور الذى لعبته البنية التحتية المالية المتقدمة في مصر والأسس القوية لها في الحفاظ على اهتمام المستثمرين على الرغم من العقبات التي لابد على الدولة أن تتخطاها وفي طليعتها التراجع الذي أصاب الاستثمارات الأجنبية.

وسجلت مؤشرات البورصة المصرية موجة تراجعات خلال الشهرين الأخيرين أفقدتها مكاسبها القوية التي سجلتها في الجلسات الأولى العام، حيث تراجع مؤشر البورصة الرئيسي”إيجي إكس 30″ بما نسبته 4.3% منذ بداية العام ليصل إلى مستوى 5227 نقطة، بعدما كان قد حقق مكاسب قاربت من 7%.

أ ش أ

أخبار مصر – اقتصاد- البديل