الصحافة الفرنسية تُشيد بباريس سان جيرمان بعد الخروج المشرّف من أوروبا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أثنت الصحافة الفرنسية اليوم الخميس على الطريقة التي ودع بها باريس سان جيرمان الأربعاء دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد برشلونة، بعد أن ظل هو المتأهل لثلث الساعة، بفضل الأداء بطريقة “الند للند“.
وكتبت صحيفة (ليكيب) على صفحتها الرئيسية “واعد” في إشارة إلى أداء النادي الفرنسي، مضيفة أن “الحقيقة صدمت باريس سان جيرمان الذي تأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال لمدة 20 دقيقة“.
ورغم الخروج بالتعادل بهدف في كامب نو ،  أبرزت (ليكيب) أن “أبناء باريس، الذين لم يخسروا في مواجهتين أمام البرسا ، بعثوا برسالة طموحة جدًا إلى أوروبا الكروية”، بعد انتهاء لقاء الذهاب في فرنسا بالتعادل بهدفين ، مشددةً على أن لاعبي سان جيرمان “قضوا 20 دقيقة في الجنة“.
بعد ذلك، شارك ميسي وطار الأمل” على حد قول الصحيفة التي أبرزت ثلاث صور للنجم الأرجنتيني، إحداها وهو يجلس بقلق على مقاعد البدلاء، ثم وهو يجري الإحماء قبل المشاركة، وأخيرًا عندما بدأ لعبة هدف التعادل لبرشلونة.
وخصصت (لو باريزيان) صورة صفحتها الرئيسية للاعبي سان جيرمان وهم يحيون الجماهير ليل أمس عقب اللقاء، فيما كتبت “شكرا باريس“.
وقالت الصحيفة “خرج باريس سان جيرمان من دوري الأبطال، لكن أبناء باريس تعادلوا مرة أخرى مع البرسا وخرجوا من البطولة مرفوعي الرأس“.
كما أبدت أسفها لأن “باريس سان جيرمان فشل وهو قريب جدا من الحلم”، في الوقت الذي شددت فيها على أن فريق العاصمة الفرنسية “خرج بشرف، بالنظر إلى أن أداءه أجبر برشلونة على الدفع بكل ما لديه“.
وجاء عنوان (لوفيجارو) “باريس سان جيرمان كان قريبا جدا من إنجاز كبير”، وأشارت إلى أن “لاعبي الفريق أقلقوا البرسا في كامب نو، لكن التعادل بهدف لم يكن كافيا لتجاوز العقبة. الأسف كبير“.
أما صحيفة (ليبراسيون) فكتبت “البرسا-سان جيرمان: ميسي هو الزعيم”، معتبرة أن المهاجم الأرجنتيني، الذي شارك في الشوط الثاني، أنقذ الإسبان من الخروج من دور الثمانية“.