الرئيس اليمنى يبعد أعضاء بأسرة “صالح” من الجيش ويعينهم بوظائف دبلوماسية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن التلفزيون الرسمي اليمني أمس أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قام بتعيين الابن الأكبر للرئيس السابق علي عبدالله صالح، أحمد، الذي كان قائدا للحرس الجمهوري “سفيرا” في الإمارات العربية المتحدة، مما يعني إبعاده عن الجيش.

وحسبما أفادت قناة “العالم” الإخبارية، ذكر التلفزيون اليمني أن اللواء علي محسن الأحمر، خصم اللواء أحمد علي عبدالله صالح، والذي كان يقود الفرقة الأولى المدرعة في الجيش، عين مستشارا لدى الرئيس للشؤون العسكرية والأمنية.

كما تم تعيين عضوين آخرين نافذين في أسرة صالح بالسلك الدبلوماسي، حيث عين اللواء محمد عبد الله صالح الذي كان يقود الحرس الشخصي للرئيس السابق وعمار محمد عبد الله صالح، مساعد قائد الحرس الوطني سابقا، ملحقين عسكريين في ألمانيا وأثيوبيا.

وتمت التعيينات بمرسومين رئاسيين في إطار عملية إعادة هيكلة عميقة للقوات المسلحة بدأت في ديسمبر الماضي وتم بموجبها إلغاء الحرس الرئاسي الذي كان يقوده ابن صالح والفرقة الأولى للجيش.