مرسي يطالب رجال الأعمال بالاستعانة بالمراكز العلمية والبحثية لتحقيق نهضة شاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

طالب الرئيس محمد مرسى رجال الأعمال والمستثمرين بالإستعانة بالمراكز العلمية والجامعات لتحقيق نهضة شاملة فى المجال الإنتاجى.

ودعا مرسي ، في الكلمة التي ألقاها خلال احتفاله بعيد العلم ، العلماء إلى التركيز في أبحاثهم وعدم الإلتفات إلى ما يحدث في الاقتصاد المصري  قائلاً “لا تقلقوا على الاقتصاد المصري والحاجات اليومية للمواطنين ، فهذه مسئوليتي أنا ورئيس الوزراء ، واتجهوا إلى العلم والبحث والدراسة وسيروا في طريقكم”.
وكان على رأس الحاضرين للمؤتمر كل من الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء السابق ، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ، فضلاً عن هشام قنديل رئيس الوزراء ، وصلاح عبد المقصود وزير الإعلام.
وأكد الرئيس فى كلمته أن يوم العلم يعد بمثابة تكريم من الشعب المصرى على جهد وجهود وعطاء العلماء ، وحرصهم واصرارهم على انتقال مصر الى عالم العلم والبحث والتكتولوجيا والحضارة والنهضة القائمة على العلم والبحث الحقيقى.
وأوضح مرسى أن عيد العلم يحمل معانٍ كثيرة ودلالات عميقة ، منها دلالات تتصل بمستقبل الأجيال الحالية والقادمة لفتح الأبواب أمامهم ، مشيرا الى أن إحدى تلك الدلالات تتمثل فى أن عيد العلم يأتى فى مناخ من الحرية العلمية والفكر والتعبير والإبداع التى أقامتها ثورة 25 يناير والتى كسرت القيود التى كانت مفروضة على الشعب المصرى.
ووجه مرسى كلمته الى العلماء داخل مصر وخارجها قائلا : أثق أنكم لن تسمحوا بتأخر مصر ، وأنتم منتحتم مصر رأس المال الحقيقى ، وهو العلم والمعرفة ، وأنتم تضعون مصر على طريق التميز فى عصر لايعترف إلا بالأقوياء ، موضحا أن الدولة المصرية تعترف بكل ذى فضل ، وأن إعلاء قيمة العلم والعلماء والنهضة القائمة على أسس سليمة.
وأضاف مرسى : إن الدلالة الرابعة تكمن فى أننا نمر بمرحلة تشمل قوة فى شكل جديد ، وطموحى الآن هو الوصول بمصر الى افتصاد المعرفة ، لأن العلم والمعرفة حجر الزواية فى اقتصاد العصر الحالى.
وتساءل : انظر الى الأمام وأقول متى يأتى اليوم الذى تسعى فيه الصناعة ورجالها والشركات ورجال الأعمال الجادين الى العلم والجامعة والمراكز البحثية لكى يستفيدوا منها ويدعمونها للتكامل بين الدراسة والبحث والإنتاج والتطبيق.
وقال إن مصر تعبر مرحلة خطيرة وحساسية ، وأن الفترة الماضية تركت آثارها على العلم والعلماء ، مشيرا الى أن الوقت الحالى وقت العلم والعلماء لبناء رؤية طموحة لإعادة مصر الى مكانتها .
وتابع : ضاع علينا الكثير من الفرص فى الماضى ، وعشنا وقتا طويلا نعمل تجارب وتوصيات ، لكن فى النهاية ، لم يكن هناك تطبيق حقيقى يعود على االإنتاج ، نريد نقل تكنولوجيا حقيقى.
داعيا العلماء الى الإنتفاضة لكى يكون العلم حجر الزاوية فى النهضة ، وأكد للعلماء أنه يريد أن تكون هناك قنوات مفتوحة مع العلماء للإرتقاء بمصر فعلا لا قولا.
وأبدى الرئيس مرسى سعادته بوجود مصر فى المرتبة 41 على مستوى العالم فى البحث العلمى والرابع على المستوى العالم العربى ، كما وافق على أن يتم الإحتفال بعيد العلم فى كل عام فى يوم يحدده العلماء بأنفسهم.