كشف غموض العثور على جثتي زوجين مخنوقين داخل منزلهما بإيتاي البارود البحيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نجحت مباحث البحيرة في كشف غموض العثور على جثتي زوجين مخنوقين داخل منزلهما بإيتاي البارود، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاملا بمصنع طوب بغرض السرقة. 

وكان اللواء محمد حبيب – مدير أمن البحيرة – قد تلقى بلاغا منذ يومين من محمود محمد إبراهيم (61 عاما – بالمعاش) بعثوره على جثتي والده محمد إبراهيم جنيدي (90 عاما – فلاح)، وزوجة والده مبروكة فتح الله خضير (68 عاما – ربة منزل) داخل منزلهما بإيتاي البارود، وحول عنق كل منهما قطعة من القماش، وسرقة قرط وخاتم ذهب كانت ترديهما زوجة والده.

وقد تم تشكيل فريق من البحث الجنائي لكشف غموض الواقعة، وأسفرت التحريات إلى أن مرتكب الجريمة أحمد سمك (28 عاما – عامل بمصنع طوب)، وعقب تقنين الإجراءات والتأكد من صحة المعلومات تم ضبط المتهم.

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقيامه بالتسلل لغرفة نوم المجني عليهما من إحدى النوافذ، وخنقهما مستخدما قطعة من القماش، واستولى على المصوغات التي كانت ترتديها المجني عليها، وقد تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.

أ ش أ

أخبار مصر – حوادث – البديل