تأجيل قضية محاكمة 2 من الطيارين لـ2 يونيو

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة،  قضية  محاكمة اثنين من قيادات قطاع الطيارين المدنى المتهمين  بالإضرار العمدى بأموال  جهة عملهما  بمبلغ 405 ملايين جنيه،  لجلسة 2 يونيو المقبل لإعادة المرافعة بعد وفاة رئيس المحكمة الذى كان ينظر القضية، وانتداب قاض جديد.

 
بدأت الجلسة بإثبات حضور المتهمين محمد فتحى فتح الله رفعت، لواء طيار بالمعاش، رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوى سابقًا، وعبدالفتاح مطاوع إبراهيم بدران  نائب رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوى، القائم بأعمال نائب رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوى المخلى سبيلهم.
 
وجاء فى أمر الإحالة أن  تكلفة إنشاء القطار الآلى والذى ترتب على إنشائه بالإضرار بالمال العام قدره 405 ملايين جنيه على النحو المبين بالتحقيقات، كما أنهما سهلا استيلاء شركة “إيجس ريل” على مبلغ 405 ملايين جنيه، والمملوكة لشركة ميناء القاهرة الجوى.
واتضح من التقارير الفنية التى أعدها أساتذة كلية الهندسة بجامعة القاهرة، أنه لا توجد جدوى اقتصادية لهذا القطار، حيث إنه يعمل لمسافة 1800 متر وعدد ركاب الترانزيت، الذى يقوم بنقلهم القطار لا يتجاوز ألفى راكب فى الساعة، بينما الجدوى الاقتصادية الحقيقية للمشروع، كانت تتطلب ألا تقل المسافة التى يقطعها القطار عن 2 كيلومتر، وألا يقل تعداد الركاب عن 5 آلاف راكب.
 
 
أخبار-البديل-حوادث