“أقباط من أجل مصر” تنضم لجبهة الإنقاذ

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلنت حركة “أقباط من أجل مصر” عن انضمامها رسميًّا لجبهة الإنقاذ الوطنى, ووافقت جبهة الإنقاذ بالإجماع على انضمام الحركة لها.

وأكد هانى الجزيرى المتحدث الإعلامى لـ “أقباط من أجل مصر” أن الانضمام للجبهة جاء بناءً على رؤيتها لصعوبة المرحلة التى تمر بها مصر، والتي تتطلب من جموع الشعب المصرى الوقوف صفًّا واحدًا، والتغاضى عن أى اختلافات أيدولوجية، والتوحد لمواجهة الخطر الأعظم على مصر وعلى أبناء مصر جميعًا.

وأضاف الجزيرى، فى بيان عن الحركة، أن “جبهة الإنقاذ هى الممثل الأقوى للمعارضة المصرية، وانضمامنا لها سيزيدها شرعية وسيزيدنا قوة، خاصة بعد استجابتها لمطالب الشباب الثوار فيما يجمع الخبرة السياسية والانطلاقة الثورية للشباب وأيضًا لبناء ظهير مجتمعى يعضد ويؤكد أهمية توحيد كلمة المعارضة؛ للعمل على بناء مستقبل أفضل لبلدنا الحبيب مصر”.

وتابع البيان “ما جمعنا بتلك الجبهة أنها تستخدم الطرق السلمية والمشروعة فى التعبير عن رأيها، وتنبذ العنف بكل أشكاله، وهذا ما يتفق تمامًا مع مبادئنا وأهدافنا”، واختتم البيان مؤكدًا “لا يخيفنا أو يزعجنا ما يردده البعض من هجوم سافر على الجبهة، بل بالعكس.. هذا يزيدنا تمسكًا بها وإيمانًا بدورها، ويدفعنا لوضع كافة خبراتنا لنعمل معًا من أجل مصر”.