“الكتاتني” يستقبل سفيري أمريكا وبريطانيا بالقاهرة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

استقبل الدكتور محمد سعد الكتاتني- رئيس حزب الحرية والعدالة، كلًا من السفيرة الأمريكية بالقاهرة آن باترسون، والسفير البريطاني بالقاهرة جيمس وات، وذلك بمقر الحزب، اليوم الاربعاء.

وبحث “الكتاتني” مع السفيرة الأمريكية، الاعتداءات على مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم مؤخرًا، وكذلك إلى قانون العمل الأهلي الذي يناقش حاليًا في مجلس الشورى.

وأكد “الكتاتني” أن الشعب المصري بعد الثورة، يحتاج إلى أطر جديدة، يعبر من خلالها، عن وجهات نظره، ويستخدم فيها طاقاته، من خلال أنشطة غير مقيدة، مشيرًا إلى أنه سيتم فتح نقاش عام، تشارك فيه كل القوى والأحزاب السياسية، والخبراء في مجال منظمات المجتمع المدني، لمناقشة مشروع القانون.

كما أعرب عن حرص حزبه على تحقيق الشفافية التامة، فيما يتعلق بمعرفة مصادر تمويل المنظمات الأهلية، وأوجه انفاقها، مشيرًا إلى أن الحزب حريص على أن ترفع الحكومة يدها عن منظمات المجتمع المدني، لأنها في طبيعة نشأتها غير حكومية.

موضحًا، أن الحزب يسعى منذ فترة لحل سياسي، يتوافق عليه الجميع، وأنه شخصيًا تحاور مع بعض أعضاء جبهة الانقاذ، وغيرهم من الأحزاب الإسلامية لإنهاء حالة الاستقطاب الموجودة حاليًا.

وأضاف، أن الحزب حريص على أن تكون المشاركة في انتخابات مجلس النواب القادمة، واسعة من قبل الأحزاب والقوى السياسية والمستقلين، لأن الحزب يرغب في أن تكون أول حكومة يقرها مجلس النواب، حكومة تضم أكبر قدر من الطيف السياسي.

وخلال لقائه بالسفير البريطاني جيمس وات، أكد سعد الكتاتني، حرص حزب الحرية والعدالة على تجاوز الأزمة الحالية، والوصول إلى حالة من الاستقرار السياسي، مشيرًا إلى أن حزب الحرية والعدالة ليس لديه مشكلة في أى نظام انتخابي جديد، أو في التوافق على تقسيم الدوائر، موضحًا أن الحزب لديه مرونة في التعامل مع القوى السياسية لتحقيق شراكة مع المعارضة.

وقال الكتاتني “إن الحزب يقدر أن الجميع عانى من إقصاء النظام السابق، لذا نبدي مرونة لمشاركة الجميع”، مشيرًا إلى أن الحزب يسعى لتشكيل حكومة موسعة، في حالة فوزه بالأغلبية في الانتخابات القادمة، لضمان الاستقرار السياسي، بالرغم من أن بعض أطراف المعارضة لم يستجيبوا لهذه الرسالة وأصروا على تعطيل مسيرة العمل الديمقراطي بوسائل مختلفة”.

ا ش ا

اخبارمصر-البديل