مرسي يجتمع ببوتين ورئيس الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يلتقي الرئيس “محمد مرسي”، على هامش مشاركته في قمة النيباد والبريكس، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأيضاً مع الرئيس الصيني جين بينج، وذلك لبحث العلاقات الثنائية بين مصر، وكل من روسيا والصين، بالإضافة لبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وكان مرسي، قد وصل صباح اليوم إلي مدينة ديربان بجنوب أفريقيا، للمشاركة في اجتماع رؤساء دول مبادرة “النيباد”، للبنية التحتية في أفريقيا، مع رؤساء دول تجمع “البريكس”.

هذا ويلقي مرسي كلمة خلال الاجتماع، يتناول فيها رؤية مصر، تجاه سبل تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية وتجمع البريكس، الذي يضم دول الإقتصادات البازغة ( البرازيل، روسيا، الهند، الصين، وجنوب أفريقيا).

وذلك من خلال إقامة مشروعات من شأنها الارتقاء بالبنية الأساسية، ودفع عجلة التنمية الإقتصادية والاجتماعية في الدول الأفريقية، وضخ المزيد من الاستثمارات المباشرة إليها، مع الاستفادة من الطاقات البشرية الضخمة المتوافرة لديها، والإسهام في تنميتها وتطويرها، بما يُلبي طموحات وتطلعات الشعوب الأفريقية.

ويعقد الرئيس مرسي، خلال تواجده في جنوب أفريقيا، اجتماعاً آخر، يضم رؤساء دول مبادرة “النيباد”، حيث يتم خلاله تناول عدد من القضايا والتحديات التي تواجه القارة الأفريقية.

أخبارمصر- البديل