فوز خليل كلفت بجائزة رفاعة الطهطاوي.. وجائزة الشباب مناصفة لأحمد عبد اللطيف وحسانين فهمي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أقيم مساء أمس حفل بالمسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية، أعلنت خلاله أ. د. كاميليا صبحي مدير المركز القومي للترجمة عن الفائز بجائزة الشباب وجائزة رفاعة الطهطاوي.

وحصل المترجم الكبير الأستاذ خليل كلفت على جائزة رفاعة الطهطاوي عن ترجمته لكتاب (النظام القديم والثورة الفرنسية) الصادر عن المشروع القومي للترجمة، أما جائزة الشباب فكانت مناصفة بين أحمد عبد اللطيف المترجم والروائي عن ترجمته  لكتاب “الكون في راحة اليد” الصادر عن سلسلة الجوائز بالهيئة العامة للكتاب، والدكتور حسانين فهمي مدرس الأدب المقارن والترجمة بكلية الألسن جامعة عين شمس، عن ترجمته لرواية “الذرة الرفيعة الحمراء” الصادرة عن المركز القومي للترجمة.